الخميس، 9 ديسمبر، 2010

مقال هام عن قصتي الأخيرة

تحديث

قصتي الجديدة للأطفال




=====================================================




بسم الله الرحمن الرحيم

الأخوة والأخوات

دي تعليقاتكم الطيبة على قصتي الأخيرة

سما والظل
وردودي عليكم

وكمان وضعت نقاش تم في أحد المجموعات على الفيس بوك بدون وضع اسماء

وعلى فكرة القصة اللي أنا كتبتها شفت زيها بصور مختلفة 

في اكتر من بيت وفي ايامنا دي

ولازلت ارى هذه الأسر و أسمع عنهم كل خير

البعض اتهمني بالمثاليه أو اليوتوبيا

جايز بس متنسوش حاجه الشر والمشاكل كتير و أنا مش بحبهم

ونفسي بيوتنا ترجع إسلامية

مش بالتعدد علشان متقلقوش 

اقصد بالبيت الإسلامي الصحيح اللي فيه منه والله موجود ويارب تبقى

كل بيوتنا كده

خالص شكري وتحياتي لكم





















































الأخوة والأخوات




دي مجموعة كبيرة من المقالات ياريت تقروها ..وخلي بالنا من حاجه مهمه أنا بادور



 لكم على نصيحة مهمة الشيخ وجدي غنيم نصح بيها الزوجة اللي 

بتطلب الطلاق لو 

زوجها فكر يتجوز عليها



دي صفحة الشيخ وجدي غنيم .اعتقد الدرس الخاص بنصائح للمرأة أو حاجه مشابهه


 بأمر الله أدور لكم عليه 



يقول الشيخ وجدي غنيم
تعدد الزوجات ليس خيانة ولا شهوانية
حمل الشيخ وجدي غنيم وسائل الإعلام المسؤولية في تصوير الرجل المتعدد على أنه خائن، موضحا رأيه بشأن القضية بأن التعدد أمر مباح ولا يحتاج إلى أي أسباب من أجل تبريره. وذكر الشيخ أن الرجل لا يسأل لمَ عدّد، وليس مجبرا على فضح زوجته من أجل أن يبرّر للآخرين سبب تعداده. وأضاف أننا كبشر تعوّدنا أن نبرئ كل شيء في حياتنا، فصرنا مع الوقت بحاجة إلى أن نبرر أحكام الله تعالى، فالله خلقنا للعبادة والعبادة تتطلب الطاعة، والطاعة في تطبيق الأوامر.
وعرّج الشيخ في هذا الموضوع على ما يتعلق بالنساء من اختبار في دينهن، حيث قال بأن الله تعالى يختبر المرأة في أكبر شيء لديها وهي غيرتها على زوجها، مضيفا "حسبنا الله ونعم الوكيل في وسائل الإعلام التي صوّرت المتعددين على أنهم خونة لزوجاتهم، وأنهم كسروا خاطر الزوجة، كما أقنعوا النساء من خلال الأفلام والمسلسلات أنه من عقد قران أزواجهن عليه أن يفك الرباط الوثيق بينهم وبينهن، وذكر في هيئة المستهزئ من وجهة نظرتهن المثل القائل "جنازتو ولا جوازتو".
وذكّر الشيخ بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم أنه "أيما امرأة طلبت من زوجها الطلاق من غير ما بأس حرام عليها رائحة الجنة"، وقال إنه لا يجب أن نحكم بما تقدمه وسائل الإعلام المختلفة، التي تصور الزوج المتعدد أيضا على أنه شهواني.
أما عن نفسه، فذكر الشيخ أنه لم يعدد لأن له واحدة بأربع ولا يصح أن أضيف الخامسة، في تلميح له إلى زوجته السيدة سمية عبد البديع، مستطردا أن حبه لزوجته يمنعه من ذلك "فهي التي وقفت معي وساندتني وصبرت معي في المحن وأنا أعتقل أكثر من 12 سنة
".


=========================================
وعلى فكرة أنا مقلتش للرجال روحوا عددوا وقلت شرط العدل


شرط صعب قوي مع وجود رجال أساسا لا يعدلون مع زوجة واحدة

ومتنسوش حاجه مهمه قصص الصحابة وموقف النساء 


الصحابيات

 من التعدد






























Blogger ELMOSTAFZ يقول...
أولا القصة رائعة بكل المقاييس من ناحية درجة واقعية الأحداث و الحوار...
ثانيا بغض النظر عن ندرة وجود زوجة متفاهمة و عندها إمكانية السيطرة و التحكم في عواطفها تجاه زوجها زي البطلة ، لكن تعدد الزوجات برغم انه حق مشروع لأي مسلم ، إنما في اعتبارات لازم الواحد يعمل حسابها قبل ما ياخد قرار زي ده
يعني لازم يكون الزوج ده عنده نظرة (مبعدية) شوية للمستقبل :) هايقدر يتحمل مسئولية زوجتين ؟ هل الوضع ده هايرضي جميع الأطراف ؟ ميبقاش أناني و بيفكر ف نفسه و يقول ده حقي الشرعي ، ماهو بردوا ربنا مقالش أتعسوا زوجاتكم...
04 ديسمبر, 2010 11:01 ص
Blogger esraa يقول...
السلام عليكم
بجد قصة جميلة 
انا على فكرة مقتنعة تمام الاقتناع بالنهاية
التجاهل يمكن لو كانوا اتجاهلوا الموضوع كان ممكن زوجها يسيبها فعلا
بس عن مسألة العدل دى مسألة صعبة جدا و ما أظنش انه بيحصل
لكن لو بصينا على الحلول بيتهيأ لى ده أنسب حل مع انه فى نفس الوقت أصعب حل لأنه مفيش راجل هيوصل لرسولنا الكريم لا فى أخلاقه و لا فى تدينه و لا فى عدله
بس اللى يخلينا نقول ان الحل ده مناسب فى القصة دى بالذات ان الزوج متدين و عارف ربنا يعنى لو كان غير كده بيتهيأ لى الانفصال كان هيبقى أحسن
باختصار علشان ما أطولش عليكى يا قمر النهاية مناسبة جدا لقصتك بس صعب تتحقق كتير فى الواقع نادرا ما تتحقق يعنى القصة واقعية
أسفى على الاطالة
و جزاكى الله خيرا على القصة و الصور الشيقة التى لم عبرت عن القصة دون اخلال بديننا و تعاليمه :)
04 ديسمبر, 2010 05:40 م
حذف
Blogger موناليزا يقول...
لا والله!!!
ماكانت القصة ماشية كويس 
وبعدين "سما" واضح انها عاقلة زيادة عن اللزوم أو يمكن بحكم سنها لكن" شرين" عادى كده انها تقبل تكون زوجة تانية!!
وماشاء الله اخت زوجها السابق واقفة معاها فى ولادتها وعادى كده!!
بعيداً عن نظرتنا الواقعية للأمور
قلمك كالعادة يستحق الاعجاب:)
04 ديسمبر, 2010 05:45 م
حذف
Blogger Haytham Alsayes يقول...
داه في الأحلام يا ماما إحنا سنة 2010
طيب في حد كدة 
بصراحة اشك 
في زوجة متفاهمة او حتي بنت اخطبها تكون متفاهمة برده اشك 
ممكن حضرتك تقولي انت متشائم بس للاسف دة الواقع وان مشفتش حتي الان نماذج تستحق الاحترام والتقدير بين الازواج والزوجات بنفس الطريقة دى في القصة 
ممكن دة يحصل ؟ارجوكي تقنعيني عشان الموضوع دة قالقني جدا بما اني لسة مدخلتش في المواضيع دى وشكلي كدة اتعقدت كمان 
بس عموما القصة جميلة كالعادة واعذريني علي تحليلي دة بس دى وجهة نظرى من اللي شوفته 
تحياتي وتقديرى
04 ديسمبر, 2010 05:55 م
حذف
السلام عليكم
القصة جميلة، وطبعا الفكرة وصلت.
فتعدد الزوجات حق مشروعا للزوج لا خلاف على ذلك، ولكنه حق مشروط كما يعلم الجميع بالعدل في الملبس والمأكل والمسكن وباقي الحقوق الأخرى الشرعية، إلا ما له علاقة بالقلب كالحب فهو ليس في قدرة الرجل.
(فلا تميلوا كل الميل...)
ولكن كما هو فطري لدى المرأة فهي تكره أي شريكة لها في الرجل، ونادرا من تجد أن المرأة تسمح لزوجها بالزواج، وطبعا بطلة قصتك رأت أن المحافظة على زوجها وبيتها أولى من أن تعترض زوجها أن يتزوج.
مع تقديري واحترامي.
04 ديسمبر, 2010 08:08 م
حذف
غير معرف Dr Ibrahim يقول...
ممتاز يا فندم
بس فيه خطا صغنون كده
فيه مكتب المهندس أحمد ولا مكتب المهندس على
"وبدأت تستعيد ذكرياتها في بيت أبوها وهي تبكي حينما قرر أبوها
أن تكتفي بالسنة الأولى الثانوي التجاري و أن تذهب للعمل في مكتب المهندس أحمد
"
"وفي مكتب المهندس علي
صاحب المكتب الصغير للكمبيوتر وخدماته"
وفلاش باك حلو قوى وبعدين رجوع للواقع
اما فكرة الموضوع فعلا لو الزوج يقدر على تعدد الزوجات يبقى ماشى ولكن مش هيقدر ميعذبش مراته معاه!
وبتناقش مشكلة كمان ان الوقتى ينظر الناس إلى الناس بأموالهم والمقدرة ولعلهم قرأوا"إذا جاءكم من ترضون خلقه ودينه فزوجوه إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير"
والفتنة منتشرة وفساد كبير ولاحول ولاقوة إلا بالله..!
تحياتى لحضرتك
04 ديسمبر, 2010 08:13 م
حذف
اولا اعبر عن عظيم التقدير للتسلسل الجميل
ويكفينى التذكير بتلك الايات وتحية الاسلام العطرة 
اما عن القصة 
كاءنى اشعر انى اتذوق عبير احدى نساء الجنة 
وليست نساء ذلك العالم الذى انا فيه 
ف التفكير بتلك المنطقية وحب الحياه وادراكها لم يعد هو الجين الذى تفكر فيه النساء
فلكلهن عند سماع الزاوج الثانى 
تصبن بحالة ارتكارية 
ويكون الزوج عندهن شقة تمليك
دون النظر 
لهولاء الذين هنا وهناك من الممكن ان يعبث بهن الشارع فيكون البغاء او الانزواء طريق حتمى 
الا ما رحم ربى 
لذا كان لقصتك عبير استمتعت به
لا يطبق الا مع نساء غير اللاتى نعرفهن 
خااااااااالص التقدير
04 ديسمبر, 2010 09:09 م
حذف
كل اللي اقدر اقوله انك مبدعه حقا 
القصه جميله وطريقة السرد رائعه واجمل شيء بالقصه الواجهه الدينية ودا احييك عليها جدا 
اما بالنسبه للتعدد فدا شيء يطول شرحه وكتير ممكن يتقبل والاكتر بيرفض
لكن لكل شيء ضوابط ربنا وضعها ومش هنحرم اللي ربنا حلله 
وللزوجه الاختيار ان تكمل طريقها او تنفصل عنه 
دام الابداع والتميز اسفه جدا عن التاخير ولكن انا مش عارفه مواضيعك الجديده مش بتوصلني ليه 
سامحيني ياقلبي
دمت بكل الخير
04 ديسمبر, 2010 09:37 م
حذف
Blogger الحب الجميل يقول...
الصراحه انا قولت فى البداية مالها الحكايه طويله كدا يا نونا
وقولت اخد جزء جزء كل يوم
بس لما قريتها اندمجت فيها وعيشت احداثها ولقيت نفسى وصلت للنهايه 
الصراحه احيكى يا نهى 
ماشاء الله 
ما شاء الله
فؤجت بالنهايه وطريقه سردك للأحداث 
زوجة زوجها الحامل 
سما كانت صح
وطريقة تفكيرها اصح
الصراحه هى فكرت بعقل
واخدت القرار الصح
لولا قرارها الصواب وكونها ترضى بان زوجها وحبيبها يتجوز من حبيبته دا كان ممكن يحصل ايه ؟؟
هى عين العقل 
برافو كتير يا حبيبتى 
قصه بتحصل كتير فى الواقع فيه اللى بيعقلها وفيه اللى بيخربها 
ومش هضربك ولا حاجه
بالعكس
الراجل ليه كل الحق فى تعدد الزوجات 
ولو احنا عارضنا يبقه احنا كدا بنخالف شرع الله 
انا عارفه انها صعبه علينا بس كل واحد وعقليته
فيه اللى بيستحمل ويوافق 
وفيه اللى بينسحب خالص من حياة زوجها وتطلب الطلاق
وطبعا دا برضو من حقها 
جميله جميله جدااااا الحكايه يا نونا
تسلم ايديك يا قمر
04 ديسمبر, 2010 09:58 م
حذف
Blogger eng_semsem يقول...
اسمحي ليا الاول اشتكي ليكي انا عيني راحت علبال ما خلصت القصه اللون ونع الخط مشكله وده الجانب السئ
غير كده القصه جميله ومليانه معاني ومبسوط انك حافظتي على كل نقطه دينيه فيها زي صلاة الفجر وقراءة الورد ووجود محرم والعده في البيت لحد النقطه الاساسيه قصة الزوجه التانيه وانا معاها هي كده حافظت على بيتها اما قصة ان راجل يتجوز وخلاص لا طبعا لازم يكون الفايده اكبر من الضرر وطبعا مع الحافظ على العدل وحقوق الزوجه والابناء
تقبلي تحياتي واعجابي
04 ديسمبر, 2010 11:47 م
حذف
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الله سبحانه وتعالى هو الذى شرع التعدد
وهو أدرى بعباده وماينفعهم..
ووضع له ضوابط شرعية
وماجعل التعدد فيه شبهة كراهية من البعض هو الخروج على الضوابط...
وتقبل سيدتى تقديرى واحترامى
وجزاك الله خير الجزاء
05 ديسمبر, 2010 02:07 ص
حذف
السلام عليكم ورحمة الله 
انا مش هتكلم انى امرأة او الكلام ده ابدا 
انا هتكلم من نظرة اسلامية 
شوفى لو انا متزوجة و وجدت انسانة ملتزمة تمر بمحنة والام وصعوبات تخليها تقصر فى دينها او انها مش عارفة تعيش حياتها كمسلمة ويكون فيه شىء وبلاء يقع عليها انا بنفسى هعرض على زوجى يتزوجها يعنى لو ارملة او مطلقة او اخت مسلمة تمر بمحنة وضيق 
لكن مش واحدة تركته وسمعت كلام ابوها سنة 2010 يعنى البنت لها رأى الان وتزوجت واحد وبعدين زهقت منه وعايزة الان ترجع لحبيبها بعد ماتزوج وزوجته حامل كمان يعنى تاخده على الجاهز لأ طبعا فكرة مش منطقيه ابدا .... وبعدين سما رومانسية جدا زيادة عن اللازم و الحب وحده مش سبب كافى يخلينى اضحى بانسانه كانت سبب لى فى اسم ومكانه واستقرار وارجع لواحده تانية اتخلت عنى بسبب ابوها او بسبب تانى ... فيه اشياء كتير تمنع رجوعه لشيرين حتى لو مش متزوج 
انا مش هقف فى طابور انتظار لحد ماتجرب حياتها وتشوف هتنفع ولا لأ وبعدين ترجعلى تانى 
معلش اختى الحبيبة انا قناعاتى بتقول ان المسلم كيس فطن يعنى حتى تضحيتى لازم تكون لسبب شرعى ... اما انه يكون بيحبها ..اعتقد ان زواجه من سما كافى جدا فهى ملتزمة ومتدينة وعاقلة ومتزنة يبقى ايه اللى ناقص علشان الاستقرار 
ربنا قال سبحانه وتعالى ولن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم 
والله اختى انا مش بتكلم من منطق غيرة النساء ولا الاشياء دى بس انا مش بحب عدم الوفاء ولا الغدر ولا التمسح فى الدين تحت شعار ده حلال وده حرام 
بس برده ما يمنعش انى استمتعت بقصتك كالمعتاد وفعلا بتحصل بس مش كتير هههه
ربنا يديم عليك هدوء نفسك وسلامة قلبك ياغالية 
تحياتى لك
05 ديسمبر, 2010 05:58 ص
حذف
لكل مقام مقال..وكل قصة ولها حديث..انت منطقتي الموضوع واغرقتيه بعطر الرومانسية
(:
بالنسبة لرأيي فطبعا حضرتك عرفاه مسبقا من خلال حوار الفيسبوك
(:
تحياتي
06 ديسمبر, 2010 04:28 ص
حذف
Blogger Mona Abo - Elso3od يقول...
صباح الخير عليكي يا احلي قصاصة
ايه الهدوء و العقل و الرومانسية دي 
انا مش هاضحك عليكي انا رافضة فكرة التعدد دي تماما بس انتي خليتي الواحد يفكر فيها من زاوية تانيه غير زاوية الكرامة و الجو ده
بس هو فين العقل اللي زي عقل سما في زمانا ده 
اعتقد انه نادر الوجود
تحياتي ليكي
06 ديسمبر, 2010 09:30 ص
حذف
Blogger كلمات من نور يقول...
الأخوة والأخوات
جزاكم الله خير الجزاء وربي يخليكم ليا 
سأقوم بالرد عليكم إن شاء الله غدا و أضع نقاش خاص عن التعدد تم في أحد المجموعات على الفيس بوك
نورتوني
=========================
تـمـر الايآم والشهـور لنبـدآ سنـة جديدة
ونطـوي سنـة مرت بكل مافيها من ذكريات
في كل سنـة تختلف مشاعرنا وآحاسيسنا
فقد مرت السنة بالعديد من الذكريآت
المؤلمة والجميلة
والتي كان لها الاثر الكبير في نفوسنا
ولايسعني عند نهاية كل عام سوى آن أتمنى
لنفسي ولمن أحب سنة مليئة بالافراح
والمحبة والسلام والسعادة والنجاح وندعـو لمن فقدنا من الاحباب بالرحمة
07 ديسمبر, 2010 05:44 ص
حذف
رائعه القصه نور
عشت مع كل سطر
ولكن اكثر ماراقنى طريقه السرد
وانها احداث واقعيه 
دائما مبدعه غاليتى
كل عام وانت الى الله اقرب وعلى طاعته ادوم
كل عام وانت واسرتك بالف خير
تحياتى
07 ديسمبر, 2010 11:01 ص
حذف
Blogger Dr/ walaa salah يقول...
حبيبتي انا مدمنه قصص 
بس ياريت تظبطي القالب عشان في كلام ناقص 
هرجع تاني عشان اكمل القصه واقول رايي
07 ديسمبر, 2010 11:56 م
حذف
Blogger رحــــيـل يقول...
قرار التعدد اكيد صعب ومش سهل
القصة جميلة جدا وجايز تكون احداثها منطقية
لكن فى الواقع تقبل الامر صعب فعلا وبيختلف بإختلاف الظروف ومقدار الحب والتفهم و حاجات كتير
انا واحدة من البنات اللى صعب اتقبل فكرة وجود اخرى فى حياة شريك حياتي مهما كانت الاسباب
08 ديسمبر, 2010 12:01 ص
حذف
Blogger قطرة وفا يقول...
جمييلة جداً
تعرفي انا معاكي بموضوع التعدد ... ممكن يحدث ببعض الظروف :)
08 
ديسمبر, 2010 12:13 ص
--------------------------------
غير معرف:
القصة حلوة ولطيفة بس حاسة ان ابطالها ملايكة مش بنى 
ادمين
يعنى الزوج طيب وحنون واخته عقلة وطيبه والزوجة لذيذة
 ومخلصة والموظفين اخر جمال حتى المهندس اللى اتجوزته 
بعد كدة كان حاجة ممتازة وكمان مراته شرين كانت طيبه 
قوى على ما يبدو وده من وجهه نظرى مستحيل يحصل على
 الارض علشان الناس مش مليكه وفيهم الحقد والغل والغيرة
 والحقد و الخيانة وكل الصفات البشرية الطبيعية ده كان ممكن
 واحد او اثنين يكونوا كويسين بس الباقى كان لازم يكون فيهم 
شوية مشاكل بشريه طبيعية يعنى لو هى معندهاش مشكلة 
جوزها يتجوز وده حاجة اساسا نادرة يبقى صعب قوى تكون
 مراته الجديدة طيبه وشايله الجميل على كدة وجايز الغيرة 
تخليها تحاول تخده ليها لوحدها عموما انا عارفة انك عايزة 
تركزى على الهدف الاساسى من القصة وهى انك تبينى ان 
التعدد مش دايما بيكون كارثة وانه مناسب فى حالات خاصة 
وده انا مش هختلف معاكى فيه لكن هختلف معاكى فى انه 
مش فى الحالة ديه لانى مش شايفة اى ضرورة تخليه يتجوز
 تانى الا فى حالة ان مراته تكون غير قادرة على الانجاب وده 
مش موجود فى القصة ديه
عموما لازم تخدى فى اعتبارك برضة انى اصلا مش بكتب ولا
 بألف زيكم وبالتالى رأى هو مجرد رأى قارئ عادى وليس خبير 
بيفهم فى الكتابة لكن اكيد فى وجهه نظر تحترم فى
الموضوع كله ولو انى لا اتفق معكى فيها
ن.ر
=======================
كان ردي عليكم هو
المستفز
تسلملي يارب عالتعليق الجميل داه
وكلامك صح العدل اساس القصة كلها ومن غيره يبقى الزوج
 ميفكرش اساسا في موضوع التعدد ويظلم اكتر من بيت
==============
إسراء الحبيبة
لو ردينا كل شيء لكتاب الله وسنة نبيه حنرتاح
فيه بيوت كتير كده 
وفيه بيوت عايشه بسلام علشان عارفين ربنا وبيوت مع الأسف 
بعيدة كل البعد عن الله 
فماذا ننتظر منهم؟
================
موناليزتي
آه والله
شفت بيوت كده وداه يل على إن فيه ناس ملتزمة 
وعارفه إن داه شرع ربنا وداه وسعهم
الخير موجود في قلوب ناس كتير يا موناليزتي
وصدقيني فيه بيوت كتير بالصفات دي وبالتعدد ولولا غني مقدرش اتكلم عنهم 
بصراحة تامة علشان دي حاجه ترجعلهم كنت اتكلمت
بس حتلاقي قصه او اتنين في الملف اللي تحت إن شاء الله
=================
هيثم يا بني
والله أعرف بنات ملتزمات بأقول لأولادي انهم خسارة فيهم 
تخيل بقى حافظات للقرآن وعلى خلق ووعي ديني والتزام ووعي
وعدم تشدد وبجد بج صالحات 
لا أزكي على الله أحد ولكنني أحسبهن على خير
انت بس انوي وانا اجوزك 
بس المهم تكون على مستواهن الديني
تعرف اعرف بنت شرط من شروطها إيه؟
بتسأل هل يصلي فروضه وخاصة الفجر في جماعه؟؟؟
إيه رأيك بقى؟؟؟
================
أبو حسام الدين
تعليقك يغنيني عن التعليق
حضرتك فهمت وجهة نظري من الألف للياء
شكرا لك
=================
دكتور ابراهيم
طبيبي المفضل
جاري العمل على التصليح
وشكرا لردك وفهمك للغرض الاساسي من القصة
================
أبو علي
هن موجودات ولكن قليلات
وكما قلت قليل من الرجال يتصف بالعدل مع زوجته الأولى
ما بالك بالثانية؟
================
أسماء عبد العزيز
تسلميلي وهناك ردود كثيرة للمشايخ الأجلاء على موضوع
حرية المرأة أن تطلب الطلاق لو زوجها تزوج عليها
جاري البحث فاصبري معي قليلا
======================
الحب الجميل
تسلميلي يا أم لولو
فكرتي بحيادية ورديتي يا جميلة
===============
مهندس سمسم
سأرى ما يمكنني فعله بخصوص الخط واللون
سامحني أرهقت عيناك
وشكرا لردك الطيب
=================
أستاذي
محمد الجرايحي
كعادتك دوما
لخصت الموضوع في جملتين تلاته وبقه ولله الحمد
جزاك الله خيرا
===============
أم هريرة الحبيبة
والله يا بنوته اعرف بنات تم غصبهن على الزواج ورجعوا بيوت ابوهم مطلقات 
ومش هم اللي طلبوا الطلاق لا ازواجهم لما حسوا انهم مش بيحبوهم وتزوجوا منهم مجبرين
حطي نفسك مكان الشخصيات واحده واحه وفكري
اكيد شخصيتك حتميل لشيء دون الآخر
بس زي ما قلت الشخصيات دي موجودة وشفتها كتير
================
بيتنا القديم
تم وضع حوار الفيس بوك بأسفل وشكرا على الرد
وتناول الموضوع بهدوء و حسن تعامل 
فهذه هي خلق يننا الحنيف
جزاك الله خيرا
================
منى أبو السعود
الله ينور عليكي يا منمن
ياريت كلنا نتجرد ونبص من الزاوية التانية
نحط نفسنا مكان ارملة أو شابه فاتها قطار الزواج
شيرين في قصتي مش مقياس
تسلميلي يارب
==============
جيدا العزيزي
تسلميلي يا جيدا عالكلمات الرقيقه دي
وربي يديم التواصل بينا دايما
===========
دكتورة ولاء صالح
القالب عندي وعند الكل كويس
ممكن تصغري الفونت عندك تدوسي
shift and -
يارب تعجبك القصة إن شاء الله
وفي انتظار تعليقك
=============
رحيل
هو زي ما قلنا ما هو وسعك؟
و أحيانا رفضك لأمر ما بعد سنوات أو موقف معين
بيتحول
زي ما حصل مع بطلة قصتنا
تسلميلي يارب
============
قطرة وفا
تسلميلي يا فتاتي
انا بحط نفسي في مكان كل واحد منهم وبفكر بصفه دينية أولا
و شرع الله مباح بقيود في هذه النقطة كما ذكرت 
=========
صديقتي 
ن . ر
الدنيا مليانه قصص مقرفه وكلها مشاكل أنا في مدونتي باكتب
 برؤية دينية وحقيقي موجود في بيوتنا بس مش بوفرة .أنا 
اعرف بيت زي البيت اللي في القصة دي والزوجتين في بيت 
واحد بس الاولى لا تنجب ولما اتجوزت كان زوجها مطلق وربت
 له بناته 
الاتنين وجوزتهم وفجأة مرضت مرض شديد وزوجها اساسا 
لسه بعافيته ...........طيب تسيبه ينحرف؟؟؟؟؟؟؟؟ لا خطبتله
 وجوزته صديقتها الأرملة اللي عندها بنتين وعاشوا مع بعض 
في البيت ومش حتصدقي لقيتها بتكلمني من كام شهر تبكي 
وتقولي بقيت أم لبنت خامسة يا أم البنين ......والايام دي
 على 
طول صورة بنت زوجها عالماسنجر بتاعها وحياتهم على خير
الخير موجود واحنا بنحاول نزيده علشان كده باكتب قصصي 
بمنظور البيت الإسلامي اللي بنفتقده يا قمر .............ومش 
زعلانه بالعكس من كلامك كلامك واقعي بحت
==============
مقال قراته على أحد المنتديات
موضوع التعدد عبر جروب على الفيس بوك
مع أخانا الأستاذ أسامة حسين
صاحب مدونة بيتنا القديم
الزوجة الثانية
أسامة حسين
حكت متأثرة: مسكينة صديقتي الرقيقة فهي في حالة صدمة مفجعة عندما علمت أن زوجها بصدد الزواج عليها ..صديقتي امرأة جميلة أنيقة شديدة الاهتمام ببيتها ولقد رزقها الله عز وجل من الأبناء الذكور والإناث وهي امرأة لطيفة المعشر بشهادة كل من عرفها أو تعامل معها وبشهادة زوجها نفسه فهو لا يعيب عليها شيئا أكثر من مثاليتها الشديدة ولكنه يريد أن يجدد حياته ويتذوق طعم التغيير ومادام أن الزواج الثاني أمر حلال فهو لم يرتكب جريمة تستحق الصدمة والفجيعة التي تعيشها صديقتي التي تمزق قلبها وتشتت عقلها وهي تتساءل لماذا يفعل ذلك بي ؟ وما الأمر الذي ينقصه كي يتزوج مرة أخرى ؟
كلمات من نور...انا باكتب قصة عن التعدد يا أستاذ أسامة.
بس عايزة أسمع رأيك الأول ورأي الصحبة هنا ..أهو أجمع داتا للقصة بتاعتي
أسامة حسين وليه الاحراج..نسمع رأي الناس اللي هنا الأول وبعد كده أصدمك برأيي
N. Abdullah لا يعيب عليها شئ سوى مثاليتها..دي بالظبط زي ماتقول ابن آدم ما يملاش عينه غير التراب..لو هي كمان بتعيب عليه مثاليته الشديده يبقى من حقها تتخلى عن كل العشره اللي بينهم وكل الصفات الكويسة الي فيه وتسيبه علشان تتجوز واحد تاني لنفس السبب؟
قول له يتقي الله
أسامة حسين :أيهما أفضل للمجتمعات: أن يعدد بعض الرجال فيسلم المجتمع من تبعات العنوسة؟ أو ألا يعدد أحد، فتصطلي المجتمعات بنيران الفساد؟. وأيهما أفضل: أن يكون للرجل زوجتان أو ثلاث أو أربع؟ أو أن يكون له زوجة واحدة وعشر عشيقات، أو أكثر أو أقل..!
كلمات من نور: ايوه ..........انا بحب النقاشات دي قوي ...........على فكرة لي صديقة غالية عليا قوي اكبر مني بكام سنة تزوجت برجل مطلق وعنده بنتين من سنوات طوال ولم تنجب هي ...كبرت البنات وكانوا بيحبوها جدا كأم حقيقه لهم ..ما الأم هي اللي ربت مش اللي خلفت ...المهم جوزت البنات ومرضت مرض خطير وبقت عايشة في السرير طول اليوم تقريبا موصله بأجهزة اكسجين و جهاز قياس الاكسجين ومن كام سنة لقيتها بتقولي كلمات  أنا بفاكر أجوز زوجي
قلتلها انتي فاهمه انتي بتقولي ايه؟ قالتلي اه زوجي رجل متدين وملتزم ولسه شباب يعني اجوزه والا ينحرف؟؟؟؟؟؟؟ وفعلا بدأت سلسلة البحث عن عروسة وفي النهاية زوجته بصديقتها المقربة ..أرملة ولها بنتين و الناس اعتزلتها لما بقت أرملة ..
N. Abdullah الحاله الاولى اللي بتتكلمى عنها مش تعدد ده كان رجل مطلق والحاله التانية كانت بعد مرضها الشديد ده اللي بتستحيل معاه استقامة الحياة الزوجية..وهي عارفه ده فرضيت بزواج جوزهالكن الحالة المذكورة فوق دي راجل عينه فارغه زي ما بيقولوا
§   
كلمات من نور: دي حالة ...حالة تانية بقى صديقة لي كتبت مقال بعنوان ما هو وسعك يا مسلمة؟ وقالت في المقال انها بتدور لزوجة على عروسة تكون ارملة أو مطلقه وتعول أبناء .مش حاقلكم طبعا ان الست اتضربت بالبيض والطماطم من كل الشابات في الجروب وطبعا الرجال والشباب اعجبوا بالمقال ودار حوار ساخن بين الكل .زوفي النهاية صديقتي قالت لهم : داه وسعي وليس وسعكن
سؤال يا ن ..............لماذا تزوج الرسول صلى الله عليه وسلم وعدد؟
N. Abdullah كل زوجة تزوجها الرسول كانت لسبب اراد تعليمه للمسلمين..كل زيجة كان وراها مغزى معين ..ولو الزوج عنده سبب قوي للزواج بأخرى يبقى من حقه ومن حق الزوجه كمان شرعاً انها ترفض الاستمرار معاه...لكن لو الزوج لا يعيب عليها شئ يبقى ده ظلم وافترا لإنها لو مثلا عندها خمسين سنة ..هيروح هو يتجوز ويعيش حياته وهي هتعمل ايه بقى في السن ده غير انها تقبل ...غصب عنها...مش ده ظلم وللا ايه
أسامة حسين: أباح الشارع - جلت حكمته - للرجل أن يعدد، فيتزوج بأكثر من واحدة، فأباح له أن يتزوج اثنتين، أو ثلاثاً، أو أربعاً، ولا يزيد عن أربع بشرط أن يعدل بينهن في النفقة، والكسوة، والمبيت، وإن اقتصر الزوج على واحدة فله ذلك. هذا وإن في التعدد حكماً عظيمة، ومصالح كثيرة لا يدركها بعض الناس، ويجهلون الحكمة من تشريعاته، ومما يبرهن على الحكمة من مشروعية التعدد مايلي
1- أن الإسلام حرم الزنا، وشدَّد في تحريمه؛ لما فيه من المفاسد العظيمة التي تفوق الحصر والعد، والتي منها: اختلاط الأنساب، وقتل الحياء، والذهاب بالشرف وكرامة الفتاة؛ إذ الزنا يكسوها عاراً لا يقف حده عندها، بل يتعداه إلى أهلها وأقاربها.
عدد النساء يفوق عدد الرجال في كل زمان ومكان، ويتجلى ذلك في أيام الحروب؛ فَقَصْر الزواج على واحدة يؤدي إلى بقاء عدد كبير من النساء دون زواج، وذلك يسبب لهن الحرج، والضيق، والتشتت، وربما أدى بهن إلى بيع العرض، وانتشار الزنا، وضياع النسل..ودي تبع اللي فوق...
أسامة حسين ما ذنب العوانس اللاتي لا أزواج لهن؟ ولماذا لا يُنظر بعين العطف والشفقة إلى من مات زوجها وهي في مقتبل عمرها؟ ولماذا لا ينظر إلى النساء الكثيرات اللواتي قعدن بدون زواج؟...اليس في التعدد حل لمشكلتهن...؟!..اسامة يتسائل..!!
أسامة حسين من العدل القول أن التعدد ليس واجباً: فكثير من الأزواج المسلمين لا يعددون؛ فطالما أن المرأة تكفيه، أو أنه غير قادر على العدل فلا حاجة له في التعدد..وده من باب الحياد في الموضوع عشان محدش يزعل
N. Abdullah وما ذنب الزوجات اللواتي يعملن على راحة ازواجهن وصلاح حال بيوتهن وابنائهن...هل تكافئن بزواج زوجها من أخرى بحجة ان عدد النساء اكبر من عدد الرجال وانه على كل رجل ان ينقذ على الاقل أمرأه واحدة من العنوسة!!؟
أسامة حسين :قد تكون الزوجة عقيماً لا تلد: فيُحْرَمُ الزوج من نعمة الولد، فبدلاً من تطليقها يبقي عليها، ويتزوج بأخرى لكي يرزق بطفل..اليس من حقه أن يكون أب...
§   
N. Abdullah وبعدين لو الست راضية هما حرين مع بعض لكن لو الزوجة الاولى تضررت يبقى حرام عليه
أسامة حسين وقد يقال: يا عم اسامة وإذا كان الزوج عقيماً والزوجة ولوداً؛ فهل للمرأة الحق في الفراق؟!...(أيه الزنقة دي
أقول يرحمني الله: الجواب: نعم فلها ذلك إن أرادت..(ده كلام الشرع مش كلامي
أسامة حسين قد تمرض الزوجة مرضاً مزمناً: كالشلل وغيره، فلا تستطيع القيام على خدمة الزوج؛ فبدلاً من تطليقها يبقي عليها، ويتزوج بأخرى.(وهذا ما حكت عنه استاذة كلمات  
قد يكون سلوك الزوجة سيئاً: فقد تكون شرسة، سيئة الخلق لا ترعى حق زوجها؛ فبدلاً من تطليقها يبقي الزوج عليها، ويتزوج بأخرى؛ وفاء للزوجة، وحفظاً لحق أهلها، وحرصاً على مصلحة الأولاد من الضياع إن كان له أولاد منها..(ودي بقا تضحية من الزوج يستحق عليها ان يصنع له تمثال من العجوة...!)
أن قدرة الرجل على الإنجاب أوسع بكثير من قدرة المرأة: فالرجل يستطيع الإنجاب إلى ما بعد الستين، بل ربما تعدى المائة وهو في نشاطه وقدرته على الإنجاب. أما المرأة فالغالب أنها تقف عن الإنجاب في حدود الأربعين، أو تزيد عليها قليلاً؛ فمنع التعدد حرمان للأمة من النسل..(ودي للناس اللي دماغها عليا وبتفكر في الأمة وجيل التمكين والمسيخ الدجال وقيام الساعة والذى منه
أن في الزواج من ثانية راحة للأولى: فالزوجة الأولى ترتاح قليلاً أو كثيراً من أعباء الزوجية؛ إذ يوجد من يعينها ويأخذ عنها نصيباً من أعباء الزوج. ولهذا، فإن بعض العاقلات إذا كبرت في السن وعجزت عن القيام بحق الزوج أشارت عليه بالتعدد..(دي حتة فلسفية قد يأخذ بها البعض كسبب وقد لا يأخذ ولكنها متحققة في واقع كثير من الزوجات واللي يدور ويسأل يعرف نوادر من هذا القبيل
كلمات من نور :سؤالي يا استاذي...........في هذا الزمان نجد كثير من الرجال مقصرين في حق زوجه واحده وكمان مش بيعجبه ..والله شفت حالات طلاق ابكتني على حال شباب مفروض يفضل في حضن أمه أحسن ولا يتجوز ....داه يعدل ازاي؟
أسامة حسين التماس الأجر: فقد يتزوج الإنسان بامرأة مسكينة لا عائل لها، ولا راع، فيتزوجها بنيَّة إعفافها، ورعايتها، فينال الأجر من الله بذلك...(ودي حتة ايمانية للناس اللي عندها رقة في القلب وتسبح أروحها في ظلال العرش..ولا تفكر بغرائزها بل يقودها فعل الخير ومنه يعجب الناس لأحوالهم
وأخيييييييييييييييييييييييراً بقا..أن الذي أباح التعدد هو الله-عز وجل-: فهو أعلم بمصالح عباده، وأرحم بهم من أنفسهم..واعتقد ان ربنا هو اللي خلقنا ومعاه كتالوج صناعتنا ويعرف ايه اللي ينفعنا وايه اللي يضرنا..!
هذا وبالله التوفيق
كلمات من نور:أنا بقالي اكتر من عشر سنين عالانترنت وتعاملت مع أصناف من البشر من خلال المجموعات البريدية على الياهوو ...فيه رجال يا أستاذي كانوا بيتعاملوا معايا من مبدأ إني أنفع خاطبة طالما اعرف عشرات الآلاف من الأعضاء في الجروب .. تلاقي الرجل من دول قرب عالخمسين و أكبر وعايز يعدد ...طلباته ايه ؟؟؟؟؟؟ مش أرملة ولا مطلقة ولا شابه فاتها قطار الزواج لا داه عايز شابه بيضا بشعر اصفر ومجنونة ومتزيدش سامع دي متزيدش عن 22 سنة بالكتير 23.....إلهي يعددوا عليك يا بعيد لا مؤاخذه يعني
§   
أسامة حسين : والله يا استاذة كلمات انت تعرفين انك لا تتعاملي مع مجتمع مثالي ولا منضبط في كثير من مفاهيمه..فيعني خدي من ده ومن ده والنماذج الجميلة مشرفة ولو كانت قليلة
§   
كلمات من نور :صح كده حضرتك لخصت القصة كلها .....احنا محتاجين وعي ديني إسلامي ...حضرتك عارف الصفحة بتاعة البنات اللي في الخليج اللي اسمها : أرجوكي زوجيني زوجك؟
أسامة حسين تقريبا سمعت عنها...خير مالها..؟!
كلمات من نور :دول بنات عدوا القطار وفاتهم بسبب الغلاء الفاحش مش فاحش وبس داه فاحش جدا والشباب الخليجي بقى يتجوز من بره بسبب الغلاء وبسبب تعنت الأهل
وكمان بسبب قلة الشباب اللي بيموت مئات منهم والعياذ بالله في حوادث الطرق سنويا
أسامة حسين دي مصيبة والله..هؤلاء الناس أصبحت ثرواتهم في بعض الاحيان نقمة عليهم..والدليل تشددهم في المهور بطريقة الف ليلة وليلة
كلمات من نور :البنات دي تعمل إيه يا ن عبد الله؟
أسامة حسين صح ..تعمل ايه يا استاذة ن...؟!
N. Abdullah يا جماعة انتوا بتناقشوا التعدد في المطلق وللا بتناقشوا الحاله اللي ذكرها استاذ اسامه في الاستاتوس
لو التعدد في المطلق يبقى ربنا اباحه بشروط ولاسباب معينه ومن حق الزوجة ان تقبل به او ترفض الاستمرار
§   
أسامة حسين :الحالة يا استاذة ن فتحت باب نقاش ثري وجميل يخلينا نطرق الموضوع من كل جوانبه..وانا معاكي ان الحالة اللي في الستيتس لها مقال يخصها..بس جميل ان نطلع بفائدة من الموضوع ككل..مع العلم ان اختلاف الآراء يثري الحوار طالما لم نعترض على ثابت من ثوابت الشرع
كلمات من نور:
 طيب انتي مسمعتيش رأي الاستاذ الشيخ وجدي غنيم عالزوجة التي ترفض تزويج زوجها وتطالب بالطلاق؟
N. Abdullah لو بنناقش الحاله اللي فوق يبقى حسب كلام الزوج نفسه ما فيش سبب ولا عذر وكمان درء الضرر مقدم على جلب المنفعة..يعني لو الزوج هينقذ واحده من العنوسه او هيرضي غريزته وقصاد كده يحطم مراته نفسياً ويدمر حياتها يبقى ايه بقى الافترا ده
§   
§   
أسامة حسين :هل تقبلان مني هذا الرابط المتواضع يمكن يسخن الموضوع أكثر ويفتح شهيتكما للإلمام بجوانب المناقشة...
كلمات من نور :طيب سؤالي يا نهى معلش يا أستاذي : هل في وجهة نظرك تتساوى الزوجة الثانية والعشيقة  انتي أنسه الأول والا متزوجة؟
§   
N. Abdullah هاهاها...حلو السؤال ده وخصوصاً منك..مش بعتيلي المدونه بتاعتك علشان اقرا القصص لاولادي
لا طبعا لا تتساوى الزوجه الثانية والعشيقة ابداً
كلمات من نور :اه معلش ...على فكرة يا ن اللي بتكلمك وحكلمك بصراحه يعني مش عجوزة قوي سنا بس جالي مرض عجيب في غدة المخ بيخليني أفكر جديا في مدى وسعي كزوجة مسلمة
أسامة حسين الله يفتح عليك..هو ده الرد الجميل ولا بلاش
أسامة حسين اسأل الله باسماءه الحسنى وبصفاته العلى أن يمن عليك بالشفاء العاجل أخت كلمات
N. Abdullah ربنا يديك الصحة ويعفي عنك
§   
أسامة حسين انني من فوق هذا المنبر أسجل اعجابي بكليكما معاً وادعو لكما بالتوفيق والفهم الجميل لديننا والتجرد امام قال الله قال رسول الله
§   
كلمات من نور :أستاذي سؤال
§   إيه رأي زوجتك أم جمانة في حوارنا داه؟
§   
أسامة حسين أم جمانة هي زوجتي الثانية
.وهذا هو لينك مدونتها
كلمات من نور:
ملحوظة صغيرة افتكرتها ...احنا هنا اتكلمنا
 عن زوجة اولى وثانية ...لو فكرت في تالته ممكن يحصل إيه؟
يا خبر..امممممممم..بصى انا لي صديق أكثر من اخ تزوج الثانية فغضبت زوجته وثارت مثلها مثل اي انثي ذات فطرة غيورة..المهم هدأت العاصفة وعادت الأمور الى نصابها..ثم تعرف على سيدة من العالم الراقي مديا كانت مدمنة صالات ديسكو وحفالات وحاجات من دي..تعرفا وعشقت فيه خفة دمه والتزامه الغير معقد..ثم..تزوجا..والن هي عضو فاعل في احدي مجموعات تحفيظ القرآن في دار مشهورة بالمعادي..وأصبح كل شئ بعدها عادي..المهم ان زوجته الأولي سألته مرة متشفية عن شعور زوجته الثانية حينما تزوج الثالثة..!!
أحمد .ن
أنا شايف من الآخر كدة لو الستات كبروا دماغهم من الحوارات دي الرجالة مش هيلاقوا في التعدد ما يغري..وهيقل عدد حالات التعدد جدا..بحيث لن يقدم عليه إلا من يحتاجه بالفعل ويقدر على تكاليفه.. لكن طول ماهم عمالين يتخانقوا عليه كدة هو مبسوط جدا باحساسه انه مرغوب ومهم لكل دول
هبه ع
نفسي الرجاله تنضج بقى
أسامة حسين استاذة هبة..ان عدم تطبيق قاعدة دينية غير ملزمة..لا يعني نفي وجودها..خذي مثلا الحج انه يجب فقط على من استطاع سبيلا..اما التعدد فلمن احتاج اليه أو ضمن العدل وعدم الظلم..الأمر دين من عند الله..واخشي من تعامل العقل معه على انه نص يشطب عليه بالقلم الأحمر وغير واجب التقديس..!
هبه ع:
 انا لم انفي وجودها .. بس حاليا انتفت لانتفاء الجوهر
كلمات من نور : ازاي انتفت و أي جوهر؟
أسامة حسين إستاذة هبة إذا تمنطق الدين أصبح وجود الله مثار شك ومسألة جدلية غير قابلة للأثبات بشكل قطعي..ارجو ان يصلك المعني جيداً
===========
وكان هذا حوار آخر بتوبك جديد
لأخت لنا في الجروب
أ .م
الأخ أسامة حسين والأستاذة كلمات والأستاذة ن عبدالله اتكلموا فى التعدد زى ما أنا
  شايفة نسى الأخ أسامة يرجع لإحصائيات أعداد الذكور والإناث فى مصر 51.8 إلى 48.2 كانت لصالح الذكور.... نسى الأخ أسامة ان اللى بيروح يعدد هو اللى عينه فارغة فعلا.. معاك فلوس وعاوز تستر بنت يبقى الأولى تساعد شاب على انه يستر بنت وتبقى خدت ثواب فى 2 مش 1 ... نسى الأخ أسامة المدافع والأستاذة كلمات من نور المدافعة بقوة عن التعدد انه لازم يعلم الزوجة بالأمر... وكل من يريد التعدد بحسب الشرع وهو انه لديه عذر معين وعلى أساسه يعدد.. يفعل ذلك فى النور وبعمل الزوجة لكن من يريدون التعدد لعين فارغة يعددون فى الخفاء وبالزواج السرى وعند اكتشاف الأمر يقولى حقى الشرعى.... صباح الفل عليكم ياجماعة مش بنتخانق لكن بنبين الأمور
·          
أحمد . ن 
مظنش انه حد بيعدد أصلا منغير سبب يا أ.م..الفكرة هو مقنع بالنسبة لك ولا لأ
محمد .ص
 و الله أنا شايف إن التعدد حق مشروع للرجل حتى و ان كان " عينه فارغة " مادام هو أعلم زوجته الأولى .. حق كفله من الشرع
ا .م
 دا اللى قولته.. يعلم زوجته ومن حقها توافق أو تطلب الطلاق ومش من حقهه يمنعها من الطلاق أستاذ أحمد فى كتييييييييييييييييييير قوى بيعدد من غير سبب... وانت فى غنى عن انى أذكر لك أمثلة
أنا بس اتغاظت من أستاذ أسامة انه قال الاناث أكتر من الذكور بدون احصائية مع ان التعداد السكانى لمصر يثبت العكس
 صحيح القرآن اعطى الحق للرجل فى الزواج من اربع نساء ولكنة لم يغفل حق المرأة وأظهر لها حقوقها ... ولكن كثير من رجال هذه الأيام يرى نفسه ملكاً على النساء وهن جاريات له فيتزوج بواحدة واثنتين وثلاث واربع مدعياً ان ذلك حقه الشرعى الذى كفله الاسلام له مبررا ذلك بانه يخشى على نفسه من الفتنه وان أمرأته لاتكفيه وكل ذلك من الاسباب الواهيه التى لا مبدا لها ويتستر الرجل خلفها حتى يخفى نزوته التى تذهب بنفسه الى مكان آخر وان كان ذلك حقأ من حقوقه فلماذا يخشى إخبار زوجته بانه يود الزواج من أخرى ؟؟ ( سؤال للمناقشة )
أ.م
 نفس السؤال بتاعى على فكرة... ليه مبيتجوزش عينى عينك
أحمد .ن
 ماهو المفروض اللي عايز يتجوز تاني يتجوز منغير ما يخبي..مظنش ده موضوع عليه خلاف..لكن مفيش حاجة ملهاش سبب أكيد عنده سبب..هيصرف فلوس يعني ويوجع دماغه منغير سبب؟
محمد .ش
 بص يابوحميد متقارنش واحد معاه الف جنية بواحد معاه جنيه او بمعنى اكثر وضوحا مينفعش تقارن واحد معاه ملايين متللتله بواحد بيجمع 30 ولا 50 الف عشان يتجوز ولاحظ كلمة بيجمع يعنى كل همه يجيب قرشين يتستر بيهم ويفتح بيت لكن واحد معاه ملايين عنده عماير وشقق وفلوس ملهاش لازمة فبيمتع نفسه بيها .... وسيبك من دى كمان طيب تقول ايه فى الناس اللى متجوزين ومخلفين وولادهم على وش جواز وبيروحوا يتجوزوا واحدة اصغر من ولادهم ... دول سببهم ايه بقى مش كان من الاولى انه يجوز ابنه ويستره واللى يغيظ انه يقول بفلوسى وانا حر هى دى اسباب
أحمد .ن
 يا محمد، طبعا المليونير العجوز اللي اتجوز بنت صغيرة قراره غير حكيم..لكن معندوش أسباب؟ عنده طبعا مفيش شك فيها دي..للأسف مبيكونش الحل أننا نتجاهل أسبابه أو نسفهها لأنه عنده مشكلة حقيقية حاول يحلها بالطريقة دي..
علي . أ
 أنا شايف أن من أسباب أن الراجل بيخبي الزواج الثاني عن الزوجة الأولى أن ستات اليومين دول أغبية (مع الأسف في الكلمة). الوحده منهم لما جوزها يقولها انه عايز يتجوز واحده تانية تقوله طلقني، ومش فارقه معاها بهدلتها و بهدلة عيالهم معاها. يعني بدل متعيش مع راجل متجوز عليها واحده تانية (مع أن ده ممكن يكون وضع مش مثالي) تقوم تخرب العيلة بالشكل ده. علشان كده الراجل بيقولك بدل وجع دماغ و تقول طلقني و مشاكل و بهدلة أتجوز التانية من وراها و خلاص (مع أن ده حسب علمي المتواضع شرعا غلط)
 أم البنات :كنت افضل انك تكتبى البوست ده فى وجودهم وهو طبعا مساء لانهم لايدخلون بالنهار
محمد .ش
يابوحميد انا مش قصدى نتجاهل او نسفه اسباب المليونير اللى بيجوز بنت صغيرة لكن هل المشكلة فعلا تستدعى انه يتجوز بنت صغيرة او انه يتجوز على مراته من وراها ولا هو خايف من الفضيحة ولو خايف من الفضيحة وزى ما هو شايفها فضيحة يعنى البنت اللى اتجوزها دى وصمة عار عليه وبينكر انها مراته من المجتمع وبيحرمها من ابسط حقوقها كل ما فى الامر انها مراته فى السر ومن غير ما حد يعرف انا شفت كتير من الفئات دى وكمان العيب مش عليه لوحدة العيب على اهل البنت اللى عينهم انسعرت على لافلوس اللى اترمت تحت رجليهم وقبلوا انهم يبيعوا بنتهم بالرخيص الغالى ومفرقتش معاهم بنت تكون سعيدة ولا حزينة اهى جوازه والسلام واهى بتاكل وتشرب وتنام ونرجع لنقطة الفضيحة تانى لما هو شايف انه هتفضحه بيتجوزها ليه من الاساس ولما هو عارف انه شم هيقدر يقدم لها ابسط حقوقها والناس هتشاور عليه وتقول دا اتجوز واحدة من دور عياله ولا احفاده ومش هيقدر يواجه المجتمع والناس عمل كدا ليه ..... اعتقد مفيش مشاكل بس هو بيقضى نزوة
 أسماء دي مجموعة كبيرة من المقالات ياريت تقريها ..وخلي بالك من حاجه مهمه أنا بادور لك على نصيحة مهمة الشيخ وجدي غنيم نصح بيها الزوجة اللي بتطلب الطلاق لو زوجها فكر يتجوز عليها .يارب الاقيها بس المشكلة انا فاتحه بيو اس بي وتعبني قوي ............بكرة ان شاء الله اشوفهالك
 صفحة الشيخ وجدي غنيم . اعتقد الدرس الخاص بنصائح للمرأة أو حاجه مشابهه ...بكرة بأمر الله أدور لك عليه ومتنسيش حاجه مهمه قصص الصحابة وموقف النساء من التعدد .الصحابيات http://www.islamway.com/?iw_s=Scholar&iw_a=lessons&scholar_id=74
وعلى فكرة أنا مقلتش للرجال روحوا عددوا وقلت شرط العدل شرط صعب قوي مع وجود رجال أساسا لا يعلون مع زوجة واحدة
وفى إحصائية نشرتها مؤخرا جريدة (( الميدان )) الأسبوعية (1) أكدت الأرقام أنه من بين كل عشر فتيات مصريات في سن الزواج ( الذي تأخر من 22 إلى 32 سنة ) تتزوج واحدة فقط !! والزوج دائما يكون قد تخطى سن الخامسة والثلاثين وأشرف على الأربعين ، حيث ينتظر الخريج ما بين 10 إلى 12 سنة ليحصل على وظيفة ثم يدخر المهر ثم يبحث عن نصفه الآخر !! وقالت الصحيفة : إن العلاقات المحرمة تزيد ، وكذلك ظاهرة الزواج العرفي في ظل وجود ملايين من النساء بلا زواج .. وأكدت الباحثتان غادة محمد إبراهيم و داليا كمال عزام في دراستهما (2) تراجع حالات الزواج بين الشباب بنسبة 90 % بسبب الغلاء والبطالة وأزمة المساكن
أسامة حسين هههههههههه..امال لو اتخانقتي يا استاذة أ.م كنت عملتي فينا ايه..يا ستي انت لو دققتي شوية في الطرح والردود ستجدين اننا ندور حول الخطأ والمباح في الأمر وليس اننا مع او ضد..مع التسليم بالقاعدة الشرعية الغير ملزمة لحد..ولكنها تبقى قاعدة شرعية لها حجيتها وقدسيتها لأنها شرع رب العالمين..ومعلش احنا بنتكلم يعني..!
أ.م
·         يافندم أنا بعلق على الطرح برده.... لما تطرح اطرح صح... وبعدين أنا آسفة انى مبقتنعش بغير الاحصائيات عند الكلام عن مقارنات أعداد
شوف علمتنى حياتى العلملية الدقة الشديدة عند الحديث .. لأن أحيانا الكلام العام بيروج لحاجات غلط... فكرة البنات أكتر .. هتسمع عيل مبيعرفش حاجة يقول يابنى البنات كتير دول أكتر مننا هيص مع واحد واتجوز واحدة... والغلط مش عليه الغلط على الكبار اللى زى حضرتك اللى بيقولوا معلومات غلط... لما تكون نسبة الاناث إلى الرجال 48,2% يعنى الرجال أكتر يعنى برده مفيش توزيع عادل...ولما تعرف ان نسبة العنوسة فى الرجال وصلت 5 مليون تخطوا سن 35 بدون زواج ونسبة 3,5 مليون بس إناث هتعرف ان الظاهرة فى المجتمع المصرى واضحة فى البنات بس علشان مجتمعنا يحرص على الفتيات وعلى المرأة أكثر من النظر للرجل .. لأن مجتمعنا ذكورى طبعا يفعل فى المرأة ما يشاء.... أحب لما تتكلم يافند تروح تدور قبل ما تقول احصائيات مبالغ فيها بدون علم ... وعندك موقع الجهاز المركزى للتعبئة العامة والاحصاء المصرى وآخر احصائية كانت فى 2007 والعداد الالكترونى شغال بس أنا بتكلم على آخر احصاء لأن هو دا آخر ما تعاملت معه من احصائيات ومتقوليش ان الأعداد زادت فى 3 سنين وإلا برده يبقى كلامك مش علمى دقيق........ أنا أحب الدقة باعتبار انى باحثة .... ولابد كل الناس تبقى دقيقة وتبحث عن العلم ... على عهد الرسول كانوا كلهم يطلوبن وينشدون العلم يافندم
الأستاذة أسماء..بداية أحب اجدد إحترامي لشخصك برغم عنفك الغير مبرر في الكلام والرد..ثانيا اطالبك طالما تريدين فتح حوار أن يكون كلامك منصف أولاً ومتزن ثانيا..بحيث انك تخلطين بيني وبين ردود الاستاذة كلمات من نور عليك..حيث انني لم اجعل احصائيات الرجال والنساء محور الطرح الذين تجدينه خطأ..والأهم أنا لم اسفه كلامك فأرجو احترام وجهات النظر ولا تقولي "لما تطرح اطرح صح"..لأن ده رد فيه تجريح صريح وواضح..وعلى اي حال ان كانت مناقشتك حتبدأ بالطريقة دي فأنا اعتذر عن الحوار الذى لا يوجد فيه احترام متبادل..وعلى اي حال الشرع الاسلامي يدور بين منقول ومفهوم..اما المنقول فهي القواعد الآمرة والناهية قطعية الثبوت وقطعية الدلالة..وهذه الايمان بها واجب وجحودها يخرج المرء من الاسلام ان كان يعلم..وان لم يكن يعلم حينئذ يعذر بجهله..اما المفهوم والذى ثبت بدليل ظني فالاجتهاد فيه والاختلاف مستساغ ..والاجتهاد هنا للعلماء فقط وليس للمثقفين ..لأن ناتج الاجتهاد قواعد شرعية يلزمنا العمل بها..واكرر هذا دين وليس كرة قدم أو حلقة في مسلسل عربي..واخيرا فإن الاقتناع في المسائل الشرعية الملزمة والغير ملزمة يجعل المرء ندا لله تعالي بمعني انه يعرض الشرع على عقله فان استساغه مرره والا فإنه اما ان يتوقف فلا يقبله او يرفضه او يمتنع فيرفضه..وسواء كان رأيك الرفض او القبول او التوقف فإن هذا لن يغير من نتيجة راسخة وهي ان الدين والشرع هو قال الله قال رسول الله..واكرر لسيادتك انني أرفض اي حوار لا يقوم على الاحترام المتبادل ..وانني ارفض ان اناقش في ردود لم اطرحها وانما طرحها غيري..وشكراً.
أحمد .ن
معلش يا أخت أ .م، عندك المعطيات التالية لازم تحطيها في اعتبارك: -كلنا عارفين انه في أرقام كتير بيتم اعلانها على غير الحقيقة لأسباب اقتصادية أو اجتماعية معينة (وتدخل السلطة في الحراك المجتمعي في الدولة الحديثة موضوع كبير جدا يعني) -بالتالي وبناء على المعطى الأول، لا يستطيع رجل الشارع الوثوق كثيرا فيما يكذب مشاهداته الشخصية من الأرقام.. -الكلام ده قالته غادة عبدالعال بالمناسبة على مدونتها "البنات أكتر من الولاد، مش هنضحك على بعض، عارفة الاحصاءات الرسمية بتقول انهم متقاربين لكن ادخل أي جامعة وشوف بعينيك" وكلامها منطقه قوي للغاية خصوصا اننا مجتمع ذكوري، كثير من طبقاته تعطي الذكر الأولوية في التعليم والتأهيل الوظيفي، ومع ذلك فبنظرة سريعة بنلاقي الطالبات أكثر من الطلبة..ودي عينات عشوائية.. -متوسط طول عمر المرأة أطول من متوسط طول عمر الرجل، والمواليد البنات أقرب لمقاومة الأمراض والاستمرار في الحياة من مواليد الذكور، وده معناه حاجتين: 1- تساوي عدد النساء والرجال، لا يعني تساوي عدد الشباب والبنات، لأنه هنلاقي انه نسبة العجائز أعلى بين الإناث (بسبب طول أعمارهن) وبالتالي فالحساب على نسب الذكور والإناث حساب غير دقيق علميا، انما لازم تاخدي الشرائح العمرية في سن الزواج.. 2-في حالات نقص العناية الطبية فالمواليد الذكور دائما أقرب للوفاة بسبب احتياجهم للعناية بشكل أكبر.. وده معناه، انه بمرور الزمن: يعيش الذكور أقل، ويموتون أسرع، وتعيش البنات أكثر، مع وفيات أقل.. فصعب جدا تقبل رقم زي المذكور في الاحصاءات الرسمية..خاصة انه نقص العناية الطبية هي الحالات الأعم في مصر
أ.م
·         أستاذ أسامة.. أنا شفت كلام حضرتك اللى بيقول ... ان النساء أكثر من الرجال فى كل وقت وذلك بسبب الحروب.... على أى شئ اعتمدت فى هذا الرأى..... أنا لا أسفه من حضرتك وانما جذب انتباهى خطأ فى العرض
ومفهمتش من كلام حضرتك أى حاجة إلا انك تشير انى ضد التعدد... ياسيى الفاضل أنا مش ضد التعدد أبدااااااااااا... بس امتى يكون فى تعدد هنا نقطة الخلاف... وان كان سوف يتم تطبيق الشرع فلا خلاف لا بينى ولا بينك .. كلاناأصحاب وجهة نظر معتدلة فى الأمر ليست متشددة ولا تنفى االتعدد من جذوره..... أو أعتقد ذلك لكن أنا شخصيا لى تحفظات على من يدعون للتعدد دون الرجوع لرأى الشيخ الشعراوى فى الأمر أو دون الرجوع للنص وتأويله بشكل صحيح
هتقولى يعنى ايه تأويله صح..... هقولك واحد اسمه مصطفى العدوى بيمسك آيات القرآن ويتأول فيهات على مزاجه الآية اللى شايف ان تفسيرها كده يبقى كده ومينفعش غير كده قرأت له عن التعدد وعن النقاب ..... كان بالنص فى آيات ويضربن بخمرهن .... انه النقاب وان اللى مش لابسة النقاب تبقى كافرة... دا مضمون كلامه فى محاضرة طويلة عريضة... لذلك بقولك المهم الفهم الصح للنص القرآنى وتحرى الدقة فى العرض مهم جدا.... لأن أعداد الشباب أكثر من البنات خاصة فى مصر... ومتقوليش أرقام وهيئات وحكومات لأن الرقم هنا حقيقى ولكن الناس متعرفوش الناس عارفة ان الرجال أكتر ونسبة العنوسة فى مصر اذا ذكرت يحسبها الناس خاصة بالفتيات فقط دون الرجال ... ودا خطأ العرض من الدكاترة الكبار فى علم الاجتماع المفروض عليهم تفسير الأر قام وتفني
وتفنيدها صح
أنا تابعت مركز البحوث الجنائية والاجتماعية الفترة اللى فاتت أو بالأصح اشتغلت فيه مع دكتور هناك كان بيعمل لى احصاء البحث اللى بشتغل فيه... وعرض عليا الشغل معاهم لحبى للبحث العلمى واقتربت من هذه الأرقام ولأن من الصعب انى أقولكم روحوا المركز وشوفوا المراجع والدراسات العلمية اللى هناك اللى أغلبها غير معلن ... بقولك ادخلوا بس للجهاز المركزى للتعبئـة العامة والاحصا وشوفوا النتايج .... أنا شخصيا استغربت ان نسبة الذكور من العوانس أكبر ... بس لما نرجع لأسباب تأخر سن الزواج فى الشباب هنعرف نفسر نتيجة ال5 مليون دول..... ياجماعة أنا لو مكنتش فى المعمعة ذاتتها مكنتش اتكلمت ....وعموما برده نتائج الأبحاث والدراسات فى المركز صعب التلاعب فيها وأنا جربت ازاى يكون عندك نتائج بحث فعلية وتحاول تلعب فيها علشان البحث ياخذ مسار معين بتلاقى كل النتائج الأخرى باظت ومفيش نسبة وتناسب ..... الموضوع مش سهل غير النتيجة دى تروح متغيرة... خاصة فى الأجهزة البحثية فى الدولة ... أما الجهاز المركزى ممكن تتغير فيه نتائج مقولناش حاجة.... بس سهل تكتشف التغيير واللعب اذا عدت لنتائج كل محافظة على حد
أحمد .أ. أ
اﻷخت : أسماء مسعد ياريت دليلك على " هتقولى يعنى ايه تأويله صح..... هقولك واحد اسمه مصطفى العدوى بيمسك آيات القرآن ويتأول فيهات على مزاجه الآية اللى شايف ان تفسيرها كده يبقى كده ومينفعش غير كده قرأت له عن التعدد وعن النقاب ..... كان بالنص فى آيات ويضربن بخمرهن .... انه النقاب و...ان اللى مش لابسة النقاب تبقى كافرة... دا مضمون كلامه فى محاضرة طويلة عريضة" أعني بالدليل المحاضرة الي ذكرتيها وبتقولي فيها ان الشيخ مصطفى العدوي بيكفر الي مش ﻻبسه نقاب المفروض ان حضرتك سمعتيها بنفسك صح ؟
·         
 أحمد .ا أ ..أشكرك على الموضوعية في الرد..واتعجب كثيرا على صمت الطرف صاحب الاتهامات
ملحوظة : للمرة الثانية تمتنع الفتيات عن الرد أثناء النقاش ويختفين ولا يعودوا للمجموعة لايام طويلة و حينما يعودوا لا يعودوا لموضوع الحوار مرة ثانية
======================== باقي الردود على القصة
ماجد القاضي يقول...
السلام عليكم طبعا أنا جاي متأخر جدا... لكن أدخل في الموضوع علطول... 1- من الناحية الفنية: * الموضوع جميل جدا.. ورغم تكراره إلا أنه طرح من زاوية جديدة. * أسلوب السرد ممتع وجذاب.. والحوار بالعامية لم يفسد السرد بالفصحى، وأرى أن هذا مفيد في حالة واحدة، وهي تحويل هذا العمل إلى دراما مصورة، أو على الأقل سهرة إذاعية. * رسم الشخصية الرئيسية واضح تماما، وأفعالها منطقية ومقنعة بالنسبة لتركيبة الشخصية. * البداية قوية وجذابة، تجعل القارئ يريد معرفة كيف وصلت الأحداث إلى هذا المشهد، ثم يأتي الفلاش باك ليفسر الغامض. * النهاية مفاجئة وذكية. 2- من ناحية الموضوع والأحداث؛ أعتبر هذه القصة مما ينطبق عليه الأدب الإسلامي.. ليس لانتشار العبارات والطقوس العبادية الإسلامية في القصة (فهذا فهم سطحي للأدب الإسلامي).. ولكن لأن الموضوع طُرح بأسلوب راقٍ، والهدف منه إعلاء قيم إنسانية أخلاقية إيجابية متعددة مثل (الحب - الوفاء - الصراحة - السعي في الخير - عدم تعدي حدود الله - الحفاظ على العبادات - اللجوء إلى الله وقت الشدة - الموضوعية العادلة في التفكير - إخضاع القرارات لميزان الشرع - ...إلخ).. وفي نفس الوقت عدم إعلاء قيم سلبية مثل (الخيانة - تعدي حدود الله - رد الإحسان بالإساءة - ... إلخ). 3- لم أناقش فكرة التعدد لأنه معلوم سلفا حكم الشرع فيه.. كما لم أناقش مدى صحة وخطأ قرار البطلة لأن الحياة مليئة بنماذج مختلفة من النفوس والشخصيات.. وهذه هي الشخصية التي اخترتيها وقدمتيها.. لكن ما كان يعنيني أن يكون القرار منطقي بمعنى أن يكون متناسبا مع تركيبة الشخصية التي رسمتيها منذ البداية.. وأرى أنكِ كنتِ موفقة في هذا تماما. 4- يجب أن أشيد بالفكرة الجميلة جدا (في نظري على الأقل) لوضع صور بالظل ومعبرة في نفس الوقت.. 
...
في انتظار أعمال إبداعية أخرى.. دمتِ سالمة أختي الكريمة.. بالتوفيق دائما
أخي ماجد القاضي
لا أدري ماذا أقول 
في الجامعة كنت أدرس النقد بنوعيه
البناء والهدام
ونقدك لقصتي نقدا بناءا أسعدني و أسعد قلبي
وجعلني أقرأه عدة مرات باستمتاع وبتروي 
ربي يكرمك يارب و دايما استمتع بنقدك في مدوناتي 
نورتني ===========================
حذف
Blogger حسن يقول...
ما اجمل القصص ممتعة جدا وشدات انتيباهى من كثرة التعبير 
اختى لكى رائى شديد الانبة فى تعبيرك عن القصة
تحياتى حسن الشيخ  ==================
أخي حسن شكرا لك ولكلماتك الرقيقة
جزاك الله خيرا
=================
Blogger مجداوية يقول...
السلام عليكم طبعا أنا لم أقرأ التعليقات لأن هذا يحتاج لوقت طويل ولكن بقراءة القصة والمرور هناك على بعض التعليقات وجدت إشادة بالقصة وطريقة سردها وكل المعاني الأنسانية والدينية التي بها وهم على حق تماماً في ذلك ولكن أنا لي وجة نظر... عندما نريد أن نبين حكمة التعدد يجب أن نظهرها في أحسن حالاتها لنعلم ونعلّم حكمة الله منها وأيضا نعرض أن الأمر مقيد ومشروط بالعدل , الأصل هو التعدد كرأى كثير من المفسرين لأن الإسلام جاء ليحد التعدد بأربعة لأنه كان قبل الإسلام بلا قيد ولا شرط فكانت النساء تظلم وتترك كالمعلقة وهو ما حذر الله منه الرجال ألا يميلوا كل الميل وله درجات من إثنين إلى ثلاثة إلى أربعة ودرجة الميل يحددها الرجل وقدرته على العدل في كافة الجوانب وليس الإنفاق فقط ما يعيب القصة من ناحية عرض التعدد : 1_ أن سبب ترك المرأة له وزواجها هو فقره وهو ما نهى عنه الإسلام لأنه ليس معدماً بل يستطيع الزواج ولكن ليس بالشكل الذي يرضي والدها 2_ اتصالها به وهي تعلم أنه متزوج وتعلم أنه كان يحبها فهي بهذا كانت تخطط للزواج منه وهذا ظلم للزوجة 3_ أن سما وبشركتها ومالها هي من جعلت لمحمود هذا الوضع الجديد الذي يستطيع فيه أن ينفق على أكثر من زوجة ففضلها عليه كان لا بد أن يمنعه من هذا الزواج الثاني حرصا عليها ولنا في رسول الله أسوة حسنة فالسيدة خديجة ظلت زوجته الوحيدة حتى مماتها ولهذا حكمة ورسالة لكل رجل فبيان فضلها على الرسول صلى الله عليه وسلم جعل الله يكرمها بأن جعل الرسول لا يتزوج عليها وظل يحبها ويذكر فضلها بعد موتها وهو يعطي لنا معنى الوفاء والعدل لأن فضلها لم يكن لرسول الله وحده بل للإسلام كله **** عن وائلِ بنِ داودَ عن عبدِ اللهِ البَهِيّ قالَ قالَت عائشةُ رضي الله عنها:"كانَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم إذَا ذكَرَ خَديجةَ لم يَكَد يَسأَمُ مِن ثَناءٍ عَلَيها واستِغفَارٍ، فذَكرَها ذاتَ يَومٍ فاحتَمَلتْني الغَيرةُ فقلتُ:لقَدْ عوَّضَكَ اللهُ مِنْ كَبِيرةِ السّنّ،قالت فرأيتُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم غَضِبَ غَضَبًا أُسْقِطْتُ مِنْ جِلدِي(أي نَدِمْتُ) وقلتُ في نَفسِي اللهُمّ إنّكَ إنْ أَذهَبْتَ غَضَبَ رسولِ الله صلى الله عليه وسلم عَنّي لم أَعُد أَذكُرْها بِسُوءٍ ما بَقِيتُ. فلمّا رأى النبيُّ صلى الله عليه وسلم ما لقِيتُ قال:كَيفَ قُلْتِ، واللهِ لَقد ءامنَت بي إذْ كَفَر بيَ الناس، وءاوَتني إذْ رَفَضَني النّاسُ، وصَدّقَتني إذ كذَّبني النّاسُ، ورُزِقَت مِنّي الولَدَ إذ حُرِمتُمُوه" قال فغَدَا عَليَّ بها ورَاحَ شَهرًا. رواه أحمد. *** حكمة التعدد شرعت لأسباب لم تظهر في القصة , كعدم الإنجاب لعيب في الزوجة مرض الزوجة وعدم قدرتها على تلبية طلبات زوجها شهوة الرجل التي لن تكفيه زوجة واحدة حالة الزوجة الثانية من حيث أنها تحتاج بشدة لرجل يرعاها لفقرها أو لحاجة أبنائها أو لجمالها والله شرط التعدد بالعدل لذلك فهو مقيد جدالأن من لن يعدل سيظلم نفسه "وإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة " أمر أخير و اعتذر للآطالة أننا كمجتمع مصري بالتحديد لا نقبل التعدد ونفضل الزنا عليه !!! فهي ثقافة قبطية مهلكة نشرت الزنا وجعلت الزواج مثل زواج القبط الذين بدأوا يثورون على كنيستهم لما منعت الزواج الثاني الذي تعتبره زنا !!! الله هو الخالق وهو أدرى بخلقه وصنعته ويعلم ما ينفعهم وما يضرهم لذا فالتي ترفض التعدد وتعتبره ظلما فهي تتهم الله بالظلم وحاشا لله فالله لا يظلم ولكن نحن من نظلم أنفسنا لأننا نقدم شرع الله بأخلاق لا تليق بمسلم ثم نتمسح في الرسول والصحابة عندما نكون في مثل أخلاقهم رجالاً ونساءً سنجد السعادة والعدل والرحمة وسنرى التعدد باب رحمة وفيه من المزايا للزوجة الأولى ما يجعلها بالفعل تسعى إليه بكل الرضا ولكن الأنانية والثقافة القبطية والأخلاق التي لا تعكس الإسلام الصحيح تجعلنا لا نستحق هذه الرحمة الخلاصة ليس رجال ولا نساء هذا العصر من يفهمون ويقدرون حكمة الله في التعدد إلا من رحم ربي ومن هنا ستجدي أنني مع التعدد ولكن بأخلاق الإسلام و المشروط بالعدل وهو ما ليس متاحاً عند الغالبية العظمى فيظل هذا محصوراً في فئة نادرة تنعم برحمة الله مجداوية شكرا لكي على هذا التعليق المثمر كنت أتمنى أن تقرأي المقال الخاص بالتعليقات ففيه تحدثنا في هذا  الأمر و أوردت مقالات ودروس عن التعدد وحكه وشرعيته و أتمنى حقا أن تقرأي الحوار والنقاش الذي تم في إحدى المجموعات  على الفيس بوك شكرا لك
============
ذكري رحيل قلم  
السلام عليكم 
يا سلام ايه احنا فعلا 2010 بني ادم مش ملايكة يمكن كتبتي القصة ديه في الاحلام انا عارفة 
رغم ان احدثها جميلة اولا انا ليا تعليق 
ازي بعد سنة من وفاة زوجها الذي وقف جورها وساندها حياتها وتعلمها طيب تصبر وفاء علي العشرة متقولوش بقي شرع ومش شرع خلاض يمكن عشان مافيش اولاد مش مهم 
لكن الزوج التاني تزوجه حبيبته الندلة اصلا اساس القصة ديه ابطالها اندال 
زوجة تتزوج بعد زوجها بسنة غلط 
تتزوج من شاب اصغر منها بردة غلط 
تشجعة انه يتزوج من حبيبته السابقة اصلا تركته بسسب ظروفه المادية وهو يتزوجها غلط 
ع العموم في الواقع شوفت ناس عاشو ع الذكري وربوا اولادهم وناس رموا ولادهم وتزوجوا تاني والعيال اتشردت انا بقول ان وفاة الزوج للمراة الصغيرة اكبر اختبار من الله عز وجل ربنا ما يكتبها علي حد 
المهم انها قصة فقط من نبع الخيال معتقدش انها في الواقع ولا هتحصل 
في ناس معاها اكتر من زوجة لكن بأسباب 
انا من مشجعي التعدد بسبب اما من غير سبب ده طمع يلا دنيا وعيشنها ذكرى رحيل قلم ليتك تقراين هذا المقال أيضا فتعلمي رأيي في موضوع التعدد وحكم الشرع ولا تنسي شيئا  كانت النساء في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم تتزين وتوافق على الزواج بعد مرور العدة التي شرعها الله وهذا مكتوب في القرآن الكريم ليتنا يا فتاتي نعلم شرع الله كله ونضع أنفسنا مكان كل شخصية ونحكم نورتيني 



ساهم في نشر الموضوع و لك جزيل الشكر!



Digg Technorati del.icio.us Stumbleupon Reddit Facebook Twitter

احصل على هذه الإضافة

هناك تعليقان (2):

مجداوية يقول...


السلام عليكم

طبعا أنا لم أقرأ التعليقات لأن هذا يحتاج لوقت طويل ولكن بقراءة القصة والمرور هناك على بعض التعليقات وجدت إشادة بالقصة وطريقة سردها وكل المعاني الأنسانية والدينية التي بها وهم على حق تماماً في ذلك ولكن أنا لي وجة نظر...

عندما نريد أن نبين حكمة التعدد يجب أن نظهرها في أحسن حالاتها لنعلم ونعلّم حكمة الله منها
وأيضا نعرض أن الأمر مقيد ومشروط بالعدل ,

الأصل هو التعدد كرأى كثير من المفسرين لأن الإسلام جاء ليحد التعدد بأربعة لأنه كان قبل الإسلام بلا قيد ولا شرط

فكانت النساء تظلم وتترك كالمعلقة وهو ما حذر الله منه الرجال ألا يميلوا كل الميل وله درجات من إثنين إلى ثلاثة إلى أربعة ودرجة الميل يحددها الرجل وقدرته على العدل في كافة الجوانب وليس الإنفاق فقط


ما يعيب القصة من ناحية عرض التعدد :

1_ أن سبب ترك المرأة له وزواجها هو فقره وهو ما نهى عنه الإسلام لأنه ليس معدماً بل يستطيع الزواج ولكن ليس بالشكل الذي يرضي والدها

2_ اتصالها به وهي تعلم أنه متزوج وتعلم أنه كان يحبها فهي بهذا كانت تخطط للزواج منه وهذا ظلم للزوجة

3_ أن سما وبشركتها ومالها هي من جعلت لمحمود هذا الوضع الجديد الذي يستطيع فيه أن ينفق على أكثر من زوجة ففضلها عليه كان لا بد أن يمنعه من هذا الزواج الثاني حرصا عليها

ولنا في رسول الله أسوة حسنة فالسيدة خديجة ظلت زوجته الوحيدة حتى مماتها ولهذا حكمة ورسالة لكل رجل فبيان فضلها على الرسول صلى الله عليه وسلم جعل الله يكرمها بأن جعل الرسول لا يتزوج عليها وظل يحبها ويذكر فضلها بعد موتها وهو يعطي لنا معنى الوفاء والعدل لأن فضلها لم يكن لرسول الله وحده بل للإسلام كله

****
عن وائلِ بنِ داودَ عن عبدِ اللهِ البَهِيّ قالَ قالَت عائشةُ رضي الله عنها:"كانَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم إذَا ذكَرَ خَديجةَ لم يَكَد يَسأَمُ مِن ثَناءٍ عَلَيها واستِغفَارٍ، فذَكرَها ذاتَ يَومٍ فاحتَمَلتْني الغَيرةُ فقلتُ:لقَدْ عوَّضَكَ اللهُ مِنْ كَبِيرةِ السّنّ،قالت فرأيتُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم غَضِبَ غَضَبًا أُسْقِطْتُ مِنْ جِلدِي(أي نَدِمْتُ) وقلتُ في نَفسِي اللهُمّ إنّكَ إنْ أَذهَبْتَ غَضَبَ رسولِ الله صلى الله عليه وسلم عَنّي لم أَعُد أَذكُرْها بِسُوءٍ ما بَقِيتُ. فلمّا رأى النبيُّ صلى الله عليه وسلم ما لقِيتُ قال:كَيفَ قُلْتِ، واللهِ لَقد ءامنَت بي إذْ كَفَر بيَ الناس، وءاوَتني إذْ رَفَضَني النّاسُ، وصَدّقَتني إذ كذَّبني النّاسُ، ورُزِقَت مِنّي الولَدَ إذ حُرِمتُمُوه" قال فغَدَا عَليَّ بها ورَاحَ شَهرًا. رواه أحمد.


***

حكمة التعدد شرعت لأسباب لم تظهر في القصة ,
كعدم الإنجاب لعيب في الزوجة

مرض الزوجة وعدم قدرتها على تلبية طلبات زوجها

شهوة الرجل التي لن تكفيه زوجة واحدة

حالة الزوجة الثانية من حيث أنها تحتاج بشدة لرجل يرعاها لفقرها أو لحاجة أبنائها أو لجمالها

والله شرط التعدد بالعدل لذلك فهو مقيد جدالأن من لن يعدل سيظلم نفسه

"وإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة "

أمر أخير و اعتذر للآطالة

أننا كمجتمع مصري بالتحديد لا نقبل التعدد ونفضل الزنا عليه !!! فهي ثقافة قبطية مهلكة نشرت الزنا وجعلت الزواج مثل زواج القبط الذين بدأوا يثورون على كنيستهم لما منعت الزواج الثاني الذي تعتبره زنا !!! الله هو الخالق وهو أدرى بخلقه وصنعته ويعلم ما ينفعهم وما يضرهم لذا فالتي ترفض التعدد وتعتبره ظلما فهي تتهم الله بالظلم وحاشا لله فالله لا يظلم ولكن نحن من نظلم أنفسنا لأننا نقدم شرع الله بأخلاق لا تليق بمسلم ثم نتمسح في الرسول والصحابة عندما نكون في مثل أخلاقهم رجالاً ونساءً سنجد السعادة والعدل والرحمة وسنرى التعدد باب رحمة وفيه من المزايا للزوجة الأولى ما يجعلها بالفعل تسعى إليه بكل الرضا ولكن الأنانية والثقافة القبطية والأخلاق التي لا تعكس الإسلام الصحيح تجعلنا لا نستحق هذه الرحمة

الخلاصة ليس رجال ولا نساء هذا العصر من يفهمون ويقدرون حكمة الله في التعدد إلا من رحم ربي
ومن هنا ستجدي أنني مع التعدد ولكن بأخلاق الإسلام و المشروط بالعدل وهو ما ليس متاحاً عند الغالبية العظمى فيظل هذا محصوراً في فئة نادرة تنعم برحمة الله

فاروق بن النيل يقول...

مدونة من نور .......
أولا:سبب مشاكلناهوعدم التعدد بمعنى أن المرأة بطبيعتها إذا شعرت أن الرجل يمكنه أن يتزوج من غيرها فتخاف وتحاول أن ترضيه بشتى الطرق وهذا لمعظم النساء
ثانيا: أن الله سبحانه وتعالى جعل التعدد هو الأصل والإستثناء فى ( الواحدة ) فقال : "وإن خفتم ألا تقسطوا فى اليتامى فانكحوا ماطاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة أوما ملكت أيمانكم ذلك أدنى ألا تعولوا" سورة النساء الآية 3 والنساء عادة لاتعترف بالحقيقة
هذا رأيى وبرغم أنى لاأحب التعدد عامة