الثلاثاء، 30 نوفمبر، 2010

الصبر على الإبتلاء

بسم الله الرحمن الرحيم


الصبر على الإبتلاء



الأخوة والأخوات

الحمدلله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه

والصلاة والسلام على خير الأنام محمد بن عبد الله


قال الله تعالى في سورة النحل : ( مَا عِندَكُمْ يَنفَدُ وَمَا عِندَ الله بَاقٍ وَلَنَجْزِيَنَّ

96 (الَّذِينَ صَبَرُواْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ


كما قال وقوله الحق:(وَلِيُمَحِّصَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ 

وَيَمْحَقَ الْكَافِرِين )سورة آل عمران141


وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم

" أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل"

كما قال

"يبتلى الرجل على قدر دينه" 



كثيرا ما نسمع هذه الايام كلمات مثل

انا زهقت مش عارف إيه اللي بيحصلي

ليه كده بس اشمعنى أنا؟

كل دي مصايب ورا بعض أنا عملت إيه في دنيتي؟؟

ياربي أنا تعبت


نسمع هذه الكلمات كثيرا من شباب وكبار في السن و أتعجب كيف لهم

 اليئس من روح الله هكذا ؟؟؟

أولم يقرأوا أن الإبتلاء يكون عند أول المصيبة



ليرى الله ماذا سنقول؟

سنقول :إنا لله و إنا إليه راجعون؟



أم سنيئس ويضيع أجرنا؟

ألم تقرأ أخي القاريء و أختي القارئة كتاب الله تعالى؟



ألم تقرأوا معي كيف ابتلى الله أنبياؤه وكيف صبروا؟


انظروا معي إلى سيدنا إبراهيم عليه الصلاة والسلام

حينما ألقاه قومه في النار وسأله جبريل عليه السلام

إن كان له حاجة؟ فرد عليه سيدنا إبراهيم قالئلا : أما إليك فلا 

أي أنه مع الله ولله مستسلما مؤمنا به

أي استسلام وإيمان وصبر هذا؟؟؟؟؟؟

فماذا كان جزاء صبره إلا أن امر الله النار أن تكون بردا وسلاما عليه؟




وانظروا معي إليه مرة أخرى حينما أعطاه الله إسماعيل عليه السلام بعد سنوات 

وسنوات من حرمان الإبن ثم يختبره الله بأمره أن يذهب بهم بعيدا هو والسيده هاجر 

ويذهب بهم بعيدا في واد لا زرع فيه ولا ماء ويتركهم ليمضي فتسأله السيدة هاجر

كيف يمضي ويتركهم هكذا؟ وحينما صمت عنها أدركت ووعت 

فسألته:آلله أمرك بهذا؟

قال نعم فقالت : لن يضيعنا الله فهو معنا 

أي إيمان هذا وصبر على الإبتلاء؟

فماذا كان جزاء صبرهم إلا أن صارت مكة قبلة للعالم أجمع؟



ومرة أخرى مع خليل الله إبراهيم

حينما رأى في المنام أنه يذبح ابنه

ضعوا أنفسكم مكان سيدنا إبراهيم أخوتي

ضعوا أنفسكن مكان السيدة هاجر أخواتي

ضعوا أنفسكم مكان سيدنا إسماعيل أبنائي وبناتي

هل تطيقون هذا؟

سبحان الله طاعة مع ابتلاء

ولكن ماذا يساوي هذا كله بجوار الحب وطاعة الله؟

فماذا كان جزاؤهم وجزاء صبرهم وطاعتهم

إلا أن فداه الله بكبش عظيم؟



هي نماذج لبشر وليسوا بملائكة

ابتلاهم الله عز وجل وصبروا و أطاعوا الله بقلب مؤمن 

  فكان جزاء صبرهم

خيرا كثيرا



أخوتي و أخواتي

إن أصابكم مرض فاصبروا وتعلموا أدب الدعاء والحوار مع الله

وتذكروا ابتلاء سيدنا أيوب عليه السلام ودعاؤه

أن ربي إني مسني الضر و أنت أرحم الراحمين

تعلموا من كتاب الله تعالى كيف ابتلي الأنبياء وكيف صبروا 

وماذا كان جزاؤهم


ولا تنسوا أننا خلقنا كي نعيش في هذه الدنيا لنعمل لآخرتنا

فهو خير الجزاء


أسأل الله لنا الصبر عند البلاء

والفوز بالجنة والنجاة من النار

و أن يجعل لقاؤنا في  

في جنات ونهر

في مقعد صدق 

عند مليك مقتدر


اقول قولي هذا و أستغفر الله لي ولكم



نشيد اصبر لكل مصيبة

للمنشد صلاح الهاشم


ساهم في نشر الموضوع و لك جزيل الشكر!



Digg Technorati del.icio.us Stumbleupon Reddit Facebook Twitter

احصل على هذه الإضافة

هناك 44 تعليقًا:

أم هريرة (lolocat) يقول...

السلام عليكم ورحمة الله

حق حق ( وبشر الصابرين )

جزاك الله خيرا اختى الغالية على نصيحتك الطيبة بارك الله فيك
كلمات رائعة ليتها تجد لها صدى وأذن تسمع وقلوب تعى

والله لو نظرنا وتفكرنا فى احوال المسلمين فى كل مكان والابتلاءات التى تقع عليهم ماسمعنا كلمة (اوف ) او كلمة ضجر
لكن الايمان قل و الادراك شح
وطوبى للغرباء

اللهم انا نسألك ان تجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه
بوركت اختى الحبيبة
تحياتى لك وتقديرى
دمت بخير

سمو الامير يقول...

الصبرُ مثلُ اسمِهٍ مُرٌ مذاقَتهٌ لكن عواقِبُهُ أحلى من العسلِ

اللهم ارزقنا الصبر على البلاء والشكر على العطاء

ابن الإيمان يقول...


بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله:
السلام عليكم:
جزاك الله خيرا اختنا الفاضله أم النور..
لا ننسى كم صبر سيدنا محمد عليه السلام..
لا ننسى كم صبرت أمنا الطاهره عائشه ايام حادثة الافك...حتى نصرها الله سبحانه من فوق سبع سموات..
دعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب...
دعوة المكروب تجد من يلبيها ولو بعد حين..انه رب السموات والاراضين السميع العليم....

علنا فقط بالدعاء...
فهو الدواء لكل مصيبه..

فالدعاء لب العباده ..أو كما قال حبيبنا المفدى عليه الصلاة والسلام..


لا انسى ان ازف بشرى جميله نقلها لي أخي الكريم (كلاودس) وهي غلق مدونة الملحد بن كريشان (أرض الرمال) ..الذي ما فتيء يتجنى على ديننا على مدى اكثر من خمس سنوات بمعدل مقاله كل ثلاثة أيام..
بوركتم
والسلام عليكم

Dr Ibrahim يقول...

جزاكم الله كل خير على هذا الموضوع الشيق المفيد..
بعد الآيات القرآنية وأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم
قال ديل كارنيجى "الإنسان الذى يمكنه إتقان الصبر يمكنه إتقان أى شىء آخر"..

الفقيرة إلى الله أم البنات يقول...

إنا لله وإنا راجعون
والله ياربنا راضون ...ونسألك القوة ونسألك السند والعون

جزيت خير يا حبيبتى فالمقال فى وقته دائما لاننا دائما فى ابتلاء
والحمد لله

esraa يقول...

السلام عليكم
أعزك الله أختى الكريمة
أدعو الله لى ولك و كل أمه محمد عليه الصلاه و السلام أن يرزقنا الصبر الجميل الذى يجعلنا نتلذذ بالصبر و نشعر أننا أقرب لله من غيرنا

احمد محمد يقول...

"اللهم اني اعوذ بك من الهم والحزن واعوذ بك من العجز والكسل واعوذ بك من الجبن والبخل واعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال.."

"اللهم انى اشكو اليك ضعف قوتى و قلة حيلتى و هوانى على الناس انت رب
المستضعفين و انت ربى الى من تكلنى؟ الى بعيد يتجهمنى ؟ ام الى عدو ملكته
امرى؟! ان لم يكن بك على غضب فلا ابالى اعوذ بنور وجهك الذى اضاءت له
الظلمات و صلح عليه امر الدنيا و الاخرة من ان تنزل بى غضبك او يحل على
...سخطك لك العتبى حتى ترضى و لا حول ولا قوة الا بك"

ماجد القاضي يقول...

جزاك الله كل خير أختي الكريمة على التذكرة التي حقا نحتاجها في أيمنا الجميلة (!) التي نعيشها..

من أهم ما يجب التنبه إليه - إضافة إلى الصبر على البلاء- هو كما تفضلتِ الأدب في التعامل مع الله؛ لئلا يتلفظ المرء بألفاظ قد تكون خطرا على عقيدته!

دمتِ سالمة مع تحياتي.

أحمد شريف يقول...

بارك الله بكِ وفيكِ
والحمد لله على نعمه الكثيرة علينا

salma mohamed يقول...

جزاكِ الله كل الخير يا خالتو،لو تذكر فعلا صاحب الابتلاء عظم الجزاء اذا صبر على بلائه،واستحضر في ذهنه ذلك الاجر وتلك المنزلة،وذلك الخير الذي اراده الله له،لسعد ببلائه وصبر وهو راض تمام الرضى فسبحان الله،يأتي المعافى يوم القيامة ويتمنى لو كان من أهل البلاء لما يرى عظم ثواب المبتلى ففي الحديث
قال صلى الله عليه وسلم : « يودّ أهل العافية يوم القيامة حين يُعطى أهل البلاء الثواب لو أن جلودهم كانت قُرضت في الدنيا بالمقاريض » (صحيح الجامع : 8177)

واذا أيقن العبد المؤمن أن الله لا يريد له الا الخير فان ذلك يهون عليه ابتلاءه،فليتذكر قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : « عجباً لأمر المؤمن، إنّ أمره كلَّه له خير، إن أصابته سرّاء شكر فكان خيراً له، وإن أصابته ضرّاؤ صبر فكان خيراً له » (أخرجه مسلم)

وقال صلى الله عليه وسلم : « من يرد الله به خيرا يُصِب منه » (أخرجه البخاري)

وحين يدرك العبد أن ابتلاءه تطهير له من الذنوب حتى يلقى الله وهو نقي هانت عليه مصيبته.
فقد قال صلى الله عليه وسلم : « إذا أراد الله بعبده الخير عجّل له العقوبة في الدنيا، وإذا أراد الله بعبده الشرّ أمسك عنه بذنبه حتى يوافى به يوم القيامة » (صحيح الجامع : 308).

وقال صلى الله عليه وسلم : « ما يزال البلاء بالمؤمن والمؤمنة في تفسه وولده وماله حتى يلقى الله تعالى وما عليه خطيئة » (صحيح الجامع : 5815)

وكلما اشتد عليه الأمر تذكر ان عظم الجزاء مع عظم البلاء،كان أقدر وأقوى على الصبر.
فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : « إنّ عظم الجزاء مع عِظَم البلاء، وإنّ الله تعالى إذا أحبّ قوماً ابتلاهم، فمن رَضِيَ فله الرضا، ومن سَخِطَ فله السخط » (صحيح الجامع : 2110)

سبحان الكريم وليس ذلك فقط،
بل إنّ الصبر على البلاء يجعل العبد يرتقي في درجات الجنة !
فقد قال صلى الله عليه وسلم : « إن الرجل ليكون له المنزلة عند الله فما يبلغها بعملٍ ، فلا يزال الله يبتليه بما يكره حتّى يبلّغه إيّاها » (صحيح الجامع : 1625)

فأي كرم مع هذا الكرم،وهل بعد ذلك سخط واعتراض على قدر الله!!!؟

salma mohamed يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
لـــولا وزهـــراء يقول...

سيدتى الفاضله

جزاكى الله كل خير على هذا الموضوع الذى نحتاجه اليوم وغدا وكل يوم ...

نحن جميعا نحتاج الى من يذكرنا بتلك الايات والاحاديث النبويه رغم اننا قد نكون تعلمنها فى كثير من الاوقات ولكننا نحتاج من يذكرنا بها ...
نتحدث كثيرا وكثيرا عن الصبر ولكن من ينفذ ما يتحدث به
احوالنا تدعو الى الصبر على كل المحن
احوال الدين الاسلامى وما يحدث له
احوال المسلمين وما يحدث فيهم
احوال العرب و.. و... هناك اشياء بالفعل لابد من الصبر عليها

انما يوفى الصابرون اجرهم بغير حساب

المهم امنحنا جميعا الصبر

ربى يجعل كل حياتك نور ...

زهراء

Sharm يقول...

الله ...
جزاك الله خيرا ..

سواح في ملك الله- يقول...

هكذا كان د عاء حبيبنا الرسول محمد صلوات الله وسلامه عليه حينما ابتلي ابتلاءا شديدا وكان في مقدوره ان يامر الامين جبريل ان يطبق الاخشبين علي قومه لظلمهم له ولكنه ابي عسي ان يخرج من اصلابهم من يؤمن بالله العلي القدير " اللهم انى اشكو اليك ضعف قوتى و قلة حيلتى و هوانى على الناس انت رب المستضعفين و انت ربى الى من تكلنى؟ الى بعيد يتجهمنى ؟ ام الى عدو ملكته امرى؟! ان لم يكن بك على غضب فلا ابالى اعوذ بنور وجهك الذى اضاءت له الظلمات و صلح عليه امر الدنيا و الاخرة من ان تنزل بى غضبك او يحل على سخطك لك العتبى حتى ترضى و لا حول ولا قوة الا بك0" عليه افضل الصلاه والسلام

الحب الجميل يقول...

نونا
جزاكى الله كل الخير على الموضوع
وعلى النصيحه الغاليه
بارك الله فيكى
متحرمش من سؤالك عنى
ربى يسعد قلبك

محمد الجرايحى يقول...

الأخت الفاضلة
جزاك الله خيراً على هذا الطرح الكافى الشافى
والذى يدخل الطمأنينة على القلوب...
فجزاك الله عنا خير الجزاء
وبارك الله فيك وأعزك

المجاهد الصغير يقول...

فعلا الايام دى نحتاج ان نصبر ولكن فى خلط بين الناس بين الصبر والسلبيه التكاسل
اللهمارزقنا الاخلاص فىالقول والعمل اللهم ارزقنا الصبر
اللهم امين
جزاكِ الله خيرا حبيبتى
ام انس

Mona يقول...

أسأل الله لنا الصبر عند البلاء
والفوز بالجنة والنجاة من النار
و أن يجعل لقاؤنا في
في جنات ونهر
في مقعد صدق
عند مليك مقتدر - أمين

جزاك الله كل خير

أبو حسام الدين يقول...

السلام عليكم

تذكرة عظيمة منك أختنا الكريمة، جزاك الله عنها خيرا.
وأسأل الله التباث.

Tamer Nabil يقول...

عندك حق نور والله

الواحد فينا بيجى فى وقت ينسى الاتجاة الى الله فى المصائب ومايرهفة


وكما نقول يندب حظة



ربنا يرحمنا برحمتة ويصبرنا على الحياة وما فيها

جزاك الله خير

مع حالص تحياتى

ضوء القمر يقول...

الصبر مفتاح الفرج

ربنا يصبرنا علي هموم الدنيا

جايدا العزيزي يقول...

اختى الصبر صفه من صفات المؤمنين

وبشر الصابرين

جزاك الله كل الخير عنا

وجعله فى ميزان حسناتك

اشكرك على مجهودك الرائع

تحياتى

بيتنا القديم يقول...

تألقي في سماء النصيحة..
(:
تحياتي

فشكووول يقول...

السلام عليكم يا صاحبة النور
بارك الله فيك وبارك لنا فيك
ليس امامنا الا الصبر والاحتساب الى الله سبحانه وتعالى .. فالصبر رغما عنا فلماذا لا نحتسبه فى سبيل الله

الحمد لله ان انا نفدت من التاج اللى فات وربنا يخلى التيجان بعيده عننا
تحياتى

سلسبيل يقول...

جزاك الله خيراً أختى على الموضوع القيم
حق و بشر الصابرين
تحياتى لك اختى

tamer يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكي الله كل خير ..
ولكن هل لي ان اسأل الا يكون البلاءعقاباً من الله علي كثرة الذنوب ... واجد نفسي اتسائل هل البلاء حين يقع كان لتكفير ذنب قد ارتكبته .. ام عقاب من الله علي ذلك الذنب .. ام لتمحيصي واختباري ؟؟
اجد نفسي اصبر احياناً .. واحياناً اخري يساورني الشك في التوبة .. واردد لنفسي بأنني لم اكن صادقاً فيها فاجدد التوبة ..
واريد ان اعرف كيف يدرك المرء ان البلاء النازل به رحمة من الله به .. حتي يلقي الله وليس له من ذنب كيوم ولدته امه ..
ام هو عقاب من الله علي ما اقترفه العبد من ذنوب
بوركتي اختي الفاضلة وطبتي وطاب سعيكي وممشاكي وتبؤتي من الجنة منزلا انه ولي ذلك والقادر عليه

eng_semsem يقول...

يارب صبرنا وارزقنا من الصبر جبال نعدي فوقها من دنيتنا وننسى ان في شئ محال كله بامرك ان كان ابتلاء اعطينا على قده صبر ورضينا بقسمتك يارب يا غفار
تقبلي تحياتي

سبايدرمان يقول...

لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين
جزاكي الله خيرا

اللهم ان كانت عظمت ذنوبي و آثامي و خطاياي
حالت بيني و بينك بقضاء حوائجي
فاني اتوجه اليك يا الله يارب العالمين
بيد ممتده بالضراعه اليك
و قلب خاشع يؤمن بك و يتوكل عليك
و اتوسلك اليك يا ذا الجلال و الاكرام و العزه التي لا ترام
ان تغفر لي ذنوبي و ترحمني
و تشملني بعطفك و منك و كرمك يا الله

re7ab.sale7 يقول...

تصدقي بالله...قوللي لا اله الا الله
انا كنت بقول نفس الكلام ده عشان حاجات كانت بتحصلي
بس بعدها ومن كام سنة بقيت اعرف ربنا اكتر ومؤمنه بقضاءه وقدره وبحاول اني اكون اقرب لله واحمده علي كل شيء وزي ما بكون فاكره ربنا ف الخير بفتكره في كل شر بيحصلي بالحمد والشكر ليه ...انا من فترة ويمكن انت واخدة بالك من مدونتي اني كنت ف حالة نفسية سيئة ...قلت الحمد لله وان شاء الله خير وكول الوقت بفكر في الل حصل والل بيحصل لي واقول الحمد لله ان شاء الله ربنا يخرجني من كل ده علي خير وبخير ...والحمد لله بقيت احسن وبحس ان المشكلة انها برغم انها لسة متحلتش بس ف كطريقها للحل وده كله بفضل صبري ودعائي لله ...والحمد للهعلي كل شيء ومش بس بفضل اصلي وادعي ربنا وانا عندي مشكلة ...لاء بالعكس ده بطول ما انا سعيدة بدعي ربنا بكل خير ولكل الناس ....يااااة بجد انت خليتيني احس اد اية ربنا بيحبني وانه جنبي ف محنتي وان مهما حصل ربنا بيخفف عني ...دمت بخير وجزاك الله كل خير ..لما تكتب دايما ...بجد دعوة من قلبي لك

Haytham Alsayes يقول...

يارب صبرنا جميعا علي الابتلاء العام للامة الان

جزاكي الله خيرا علي موضوعك الجميل

فشكووول يقول...

يا صاحبة النور
من غير تعليق

ولا فيه اى حاجه

الدوله المصريه بجلالة قدرها وبتاريخها العريق الضارب فى اعماق التاريخ وبأأجهزتها الداخليه والخارجيه .. حصلت على صفر فى الموندبال
الدوله القطريه .... بارك الله فيهم... حصلت على حق تنظيم بطولة كاس العالم 2022.... ولا تعليق الف مبروك لقطر

موناليزا يقول...

الحمدلله
اللهم ارزقنا الصبر الجميل الذى ترضى به عنا

الصبر من وجهة نظرى منحة ربانية لايقدر عليه الكثير

أنا حرة يقول...

أختى الفاضلة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. إن الصبر على الإبتلاء واليقين شرطين من شروط الإمامة قال تعالى (وجعلناهم أئمة يهدون بأمرنا لما صبروا وكانوا بآياتنا يوقنون).. وقد سئل الإمام الشافعى أيُبتلى المرء أم يُمكّن؟
قال لا يمكن حتى يبتلى
جزاك الله خيرا

Atef Shahin يقول...

هذه التدوينه هي من أجمل ماقرأت في حياتي خاصة أنها لمست مشاعري نظرا لما يمر به أحد الأقارب من ظروف صحية صعبة
شكرا وجزاكي الله خيرا

A. Mokhtar يقول...

جزاك الله خيراً على هذه الكلمات المضيئة والتذكرة النبيلة.
جعلنا الله وأيك من الصابرين الشاكرين الحامدين...

اللهم آميييييييين

فاروق بن النيل يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....
من أجمل وأعظم الكلمات هى" الصبر"
لأن الله تعالى سبق بها قبل الصلاة" وإستعينوا بالصبر والصلاة"
وكأنه يقول لنا : لن تستطيعوا أن تؤدوا الصلاة بحقها وفى أوقاتها إلا بالإستعانة بالصبر أولا
ذكرت كلمة الصبر والصابرين كثيرا فى القرآن لعظم شأنها ولقد علمت أن كلمة" الصبر ومشتقاتها: أصبر - أصبروا - الصابرين) ذكرت 103 مرة بالقرآن الكريم فثلا : البقرة (9) مرات - آل عمران(8مرات) - الكهف (8مرات) - النحل(7 مرات).
شكرا لكى على هذا اموضوع القيم .
جزاكى الله كل خير أختاه.

عبدالله أتومنار يقول...

جزاك الله خيراً على الموضوع الجميل
(انما يوفى الصابرون اجرهم بغير حساب) صدق الله العضيم
تقبلي مروري وتحياتي

عبدالله أتومنار يقول...

سنة سعيدة نتمنى ان تكون سنة مليئة بالمسرات والسعادة انشاء الله
وكل عام وانت بالف خير

أمـ الله ـة يقول...

قال تعالي
لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي كَبَدٍ

وكبد : نصب وشدّة يكابد مصائب الدنيا وشدائد الآخرة .

فمن لم يعرف الصبر لم يذق حلاوة الأجر


جزاكِ الله حيرا

غير معرف يقول...

ممتاز آخر. استمتعت حقا قراءة بلوق وظيفة الخاص بك.

كلمات من نور يقول...

الأخوة والأخوات

جزاكم الله خير الجزاء وجمعنا دوما على الخير في الدنيا و الآخرة ....نورتوني

غير معرف يقول...

لدينا قليلا من صعوبة في الاشتراك في آر إس إس ، وعلى أي حال لقد تميز الكتاب في هذا الموقع العظيم ، ومفيدة للغاية بالاضافة الى مليئة المعلومات.

غير معرف يقول...

لم. هذا بلوق هو مدهش. كيف يمكن جعلها تبدو وهذا جيد؟

غير معرف يقول...

لدي بعض الحكمة الرائعة.