الجمعة، 29 أكتوبر، 2010

هي أمي أو أمك

بسم الله الرحمن الرحيم


هي أمي أو أمك


=================



قال تعالى :وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا ﴿٢٣﴾ وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا ﴿٢٤﴾ رَّبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا فِي نُفُوسِكُمْ ۚ إِن تَكُونُوا صَالِحِينَ فَإِنَّهُ كَانَ لِلْأَوَّابِينَ غَفُورًا﴿٢٥﴾سورة الإسراء

الحمدلله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه والصلاة والسلام على خير الأنام محمدا بن عبد الله

سبحان الله كم منا يتدبر معنى هذه الآيات ليرى كيف وضع الله عبادته أولا ثم الإحسان

 للوالدين أي مكانة جميلة هي مكانة الأبوين؟؟

وللوالدين منزلة كبيرة في قلوبنا جميعا ...منا من فقد والديه وصار يتيما في دنياه وحيدا

ومنا من فقد أمه وكما قال أحدهم مرة : يظل الرجل

شابا حتى تموت أمه فيشيب ....ومنا من فقد أباه

ومنا من لايزال والديه يحتضنونه و يحتضنهم بكل حب و مواساة

ومنا جاحد القلب يعيش إلى جوار والديه ولا يقوم بزيارتهم

 أو حتى السؤال عليهم إلا كل حين

بل ومنا من يعيش في نفس البيت مع أبويه ويعتزل الحياة في غرفته 

ويتأفف كلما ناداه أحدهم ليلبي لهم طلبا


ونسينا قول الله تعالى : وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَىٰ وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ﴿.لقمان١٤

سبحانك ربي شكرك جاء من بعده مباشرة شكر الوالدين

ما أجملها من مكانة

وبالرغم من مكانة كلا الابوين إلا أن للأم منزلة دوما أعز 


في قلوب معظمنا 


وسبحان الله قد يحب شخصا منا زوجته 


أو ابنه أكثر من أمه و أبيه فيأتي كلام الله عز 

وجل ناصحا إيانا


آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ لَا تَدْرُونَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ لَكُمْ نَفْعًا ۚ فَرِيضَةً مِّنَ اللَّـهِ ۗ إِنَّ اللَّـهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا ﴿١١﴾النساء


و لأمي الحبيبة

    في قلبي مكانةلم أدرك عظمتها إلا يوم كانت 


في غرفة العمليات تستئصل المرارة

و أنا أجلس خارج غرفة العمليات أترقب و أتذكر نشيدا 


كنا ننشده عن الأم حينما كنت طفلة 

و إذا بدموعي تنهمر حتى أنني جعلت شابا وشابة والدهم يقوم بجراحة 


في نفس الوقت يبكون مع بكائي


وكم خفق قلبي مبتهجا حينما خرج الطبيب يسأل عني 


قائلا : والدتك تسأل عنكي وتريدك إلى جوارها


فادخلي طمأنيها 


سبحان الله أطمئنها علي و هي من في حاجة إلى كل الطمأنينة


قلب أم

وتمر السنوات وبالرغم من انشغالي ببيتي وزوجي و بالبنين

إلا أنني لابد و أن أحادثها عدة مرات يوميا و إذا ما حدث


 ووجدتها نامت أحزن لأنني لم أتحدث إليها 
و كما تصان الأم في القلوب قد تهان أحيانا

منذ سنوات مضت تحدث إلى زوجي على الهاتف قائلا 
سوف تأتي زوجة عمي للمبيت عندنا الليلة 
إذ أنها تركت بيتها غاضبة من ابنها وزوجته
هذه المرأة كانت قد تعدت السبعين من عمرها في هذا الوقت
 (رحمها الله إذ توفيت منذ أعوام ) 
وكانت أرملة قضت سنوات عمرها تربي أولادها وزوجت ابنها الصغير معها في المنزل 
والعجيب أنها زوجته بقريبة لها متوسمة فيها الخير وصلة الرحم
وتمر الايام ويذهب الإبن للعمل في الصعيد وتجلس الزوجة مع حماتها 
وتكبر هذه المرأة ويخفت نظرها حتى أصبحت شبه ضريرة
لا ترى سوى الظلال
وسمعت منها ومن حماتي أنها دوما في قلق دائم ومشاجرات مع زوجة ابنها
 ولكنني لم أتخيل أبدا مدى ما كان يحدث إلا حينما جائت إلى تشكو حزنها  
وتبكي في أحضاني عن معاملة الزوجة لها بكل قسوة مرة بالكلام ومرة بالصراخ 
ومرة قذفتها بتمثال زجاجي في رأسها تسبب بنزيف داخلي 
وهو ما أدى لعمى عيناها

لن أقول أن زوجة عم زوجي كانت ملاكا فنحن بشر
ولكن مهما كانت كيف جرؤت هذه الفتاة على أفعالها هذه؟؟؟
الا تعي كلمة الأيام دوائر؟
وحينما عاد الإبن من الصعيد سمع من إخوته ما حدث و تخانق مع زوجته وغضب 
لأن أمه أخفت عنه معاناتها
وكاد الأمر أن يصل إلى طلاقه لزوجته فانسحبت الأم بهدوء لاجئة إلى زوجي 
وكم ارتجف قلبي وبكيت حينما أخذت تتحدث معي 
وكم تأثرت حينما وجدت ابني الكبير غاضبا من هذه الزوجة
  وواعدا إياي بحسن اختيار زوجته 

فسألت الله من كل قلبي أن يرزق أبنائي زوجات صالحات طيبات 


وهدأت المرأة و تعشينا سويا ودخلت معها لألبسها ثياب النوم 

و استعدت للنوم فإذا بها تقول لي قولا لازال يمس قلبي

يجبرك الرب والعبد يا ....يا بنت ....الله ما أجملها من دعوة وليت الله يستجب لها

وفي اليوم التالي عادت تلك السيدة إلى منزلها بهدوء هل تعلمون لماذا؟

لأن ابنها كلمها هاتفيا قائلا : كده يا ماما زوجتي مش حتعرف تجيب البنتين من المدرسة وتسيب الصغيرة في البيت مريضة

ما أجمل قلب الجدة الأم



هذه القصة أسردها عليكم لتسألوا الله قلوبا رحيمة لكم 

تجعلكم بارين بالوالدين



اقرأوا معي هذا الحوار الجميل

وانظروا للصورة جيدا


رأى ابن عمر رضي الله عنهما رجلاً حاملاً أمه
على ظهره وطائفاً بها حول الكعبة وهو يرتجز:
إني لها بعيرها المذلـل    
  إن أذعرت ركابها لم أذعر
فهل تراني كافيتها يا ابن عمر؟
فقال: لا، ولا بطلقة واحدة، ولا زفرة واحدة ولكنك أحسنت
 والله يجزيك بالقليل كثيراً.





اعلموا يا أبنائي وبناتي

أنكم اليوم شبابا وبناتا

و غدا آباء و أمهات

عاملوا أباؤكم بخير تحصدوا خيرا


و أنتي أيتها الشابة

عاملي حمويك بحب معاملة لله الحنان

فهم من أنجبوا زوجك حبيبك

و اليوم أنتي زوجة ابن 

وغدا حماه

تحياتي











====================

ملحوظة : قمت بكتابة قصة جديدة في مدونة أطفال من نور على الرابط التالي
سهيلة وصاحبتها

ساهم في نشر الموضوع و لك جزيل الشكر!



Digg Technorati del.icio.us Stumbleupon Reddit Facebook Twitter

احصل على هذه الإضافة

هناك 32 تعليقًا:

rovy يقول...

السلام عليكم .. بوست رااائع .. سلمت يداكى غاليتى و جزاكى الرحمن كل الخير يا رب ..
القصه التى حكيتيها مؤثره جداا و البوست كله مؤثر بصدق.. باركك الرحمن دوما و بارك لكى فى ذريتك و أحبابك ..
تحياتى و مودتى

ماجد القاضي يقول...

والله تذكرة مهمة جدا لا غنى عنها في كل وقت وحين...

لقد مست مشاعري وكادت تسيل دموعي.. خاصة أنني في الغربة بعيد عن أمي... ويؤلمني ما يمر من أيام وأنا بعيد عنها...

جزيتِ خيرا أختي الكريمة على هذه التذكرة..

تحياتي.

وداد يقول...

بوست جميل جدا

القصتين فعلا مؤثرين جدا

وكما قلتي

اليوم انتي ابنه وغدا زوجة ثم حماه

فكما تدين تدان

ربي يحفظك حبيبتي

واشكرك جدا على اعطائي رابط هذا البوست الاكثر من رائع

وكعادتك استخدام جميل جدا للصور

دمتي يا نور مبدعة

BNT ELISLAM يقول...

السلام عليكم
بوست حلو اوى
ومؤثر فعلا
كل الى اقدر اقول
ربى ارحمهما كما ربيانى صغيرا

الحب الجميل يقول...

صباح الخير
الله عليكى يا نور
بوست جميل فعلا
وعينى دمعت وانا بقرأة
ربنا يخليهملنا يارب
ويحفظهم من اى شر
الاب والام لا يعوضو
جزاكى الله كل الخير على هذه التذكرة الطيبة
ربنا يرزق اولادك زوجات صالحات
يارب العالمين
جمعه مباركة يا حبيبتى

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) يقول...

الام والاب والابن ولابنة

اذا حدثت فجوة بين هولاء وتناحرت الالسنة
ستسقط كل علوم التربية ونقرء عليها الفاتحة
وهناك امثلة عديده بالفعل قراءنا الفاتحة
لان الاسرة هى نتاج هولاء وما يحدث مستقبلا مع الاولاد سيكون نتاج سنوات العمر مع الاب والام

احسنتى حين دللتى بالواقع على ما نحيا فيه من اهانات وقلة صبر وعدم تقدير
وجرى وراء مصالح وكاءن الام فى كبرها اصبحت مثل الخادمة لزوجة الابن او او

رسالتك كانت فاضلة لانها تزينت بايات الله
فى الوقت الحالى
نحتاج الى صيغة جديدة بين افراد الاسره
نقعد مع بعض ونشوف
لان المسائل وصلت لمنحنى خطير

ربنا يهب لك من ينير به بصيرتك دوما

موناليزا يقول...

جميلة كعادتك دائماً

محمد الجرايحى يقول...

اللهم اغفر لوالدى وارحمهما كما ربيانى صغيراً
اللهم آمين
ـــــــــــ
بارك الله فيك أختى الكريمة وجزاك خير الجزاء
طرح طيب وقيم ويهز الوجدان والمشاعر هزاً

جعله الله فى موازين حسناتك
اللهم آمين

bastokka طهقانة يقول...

جميل جدا جدا ربنا يرزق أبنائنا زوجات صالحات طيبات و يرزقنا بر امهاتنا و ابائنا و يحسن خاتمتنا جميعا
محبتي وسلامي

وفاء بركات يقول...

الله يرحم والدينا ويعطي الصحه لكل الأباء والأمهات العايشين
ويهدى الأبناء عليهم .
روحي دار المسنين وأسمعي حكايات تشيب لها شعر الولدن ويبكي لعا القلوب
سلمت يداك حبيبتي
وفاء بركات

Haytham Alsayes يقول...

ربنا يعينا علي بر الوالدين

تحياتي علي البوست الرائع

norahaty يقول...

جزاكِ الله
كل خير على
نصائحك الغالية.
توفى والداى وهما عنى
راضيان والحمد لله وما أحسب
ما أنا فيه من ستر وتوفيق الأ
برضا الله سبحانه وتعالى ثم رضائهما.

Tamer Nabil يقول...

السلام عليكم


تسلم ايدك يانور

وجزاك الله خيرا

مع خالص تحياتى

Mona Abo - Elso3od يقول...

ربنا يجازيكي خير ان شاء الله
احنا محتاجين حاجات زي دي تفوقنا و تفوق الناس اللي احساسها ميت

شكرا ليكي

Mona يقول...

جزاك الله خير على البوست الجميل ده - ويجعل كل أعمالك فى ميزان حسناتك يارب أنا برضة بأدعى نفس الدعوة أن ربنا يرزق أولادنا زوجات صالحات يارب - أنا أقرأ كتاب عن المجتمع والاساءة لكبار السن حأكتب عنه قريب أرقام وأحصائيات تشيب - تحياتى يا نو

hend...hanady يقول...

جزاك الله خيرا
فلينظر الجميع ان هذ الرجل الكهل او المرأة العجوز لم تكن هكذا فى يوم من الايام وان حبها له جعلها تتنازل عن كل شئ وتتحمل كل شئ وانه سيأتى اليوم الذى يصبح أباً وأماً وسيكبر ويرى ما فعله
قال رسول الله صلى الله عليه وسم " كن كما شئت فإنك كما تدين تدان"

يوميات شحات يقول...

أيه الكلام الراقي ده
عذرا أنا أول مرة أدخل هنا , أنا دخلت قصص الأطفال فقط , مكنتش أعرف أن فيه حاجات روعة كده
جزاكي الله خيرا

بيتنا القديم يقول...

بالنسبة للثمثال الزجاجي اللي المدام المتخلفة قذفت به السيدة العجوز..مهما كانت السيدة العجوز تنرفز أو بترغي او بتاعة مشاكل لأنها مش ملاك في الآخر..الا ان قذف التمثال الزجاجي عليها يستوجب من الزوج (المطري أفندي) طلاقها وفوراً..ولنا في سيدنا اسماعيل فيما حدث بين زوجته ووالده سيدنا ابراهيم اسوة حسنة..بصراحة ابن السيدة العجوز لا مؤخذة (تيييييييييييت) ..!
):
ودمت بلا نرفزة..!

جايدا العزيزي يقول...

جزاك الله كل خير كلمات من نور

وجعله الله فى ميزان حسناتك

بوست رائع

اشكرك

تحياتى

كلمة حق يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

والله لقد لمست كلماتك شغائف القلب وأبكته

ورغم اني بحمد الله احسن معاملة والدتي قدر المستطاع (فكلنا مقصر بدليل قصة الحج) فقد زادت هذه الكلمات من همتي لحسن معاملتها وبرها فقلد توفي أبي رحمه الله منذ ثمانية اشهر فقط وأصبحت هي كل ما لدي رغم اني متزوج ورزقني الله ببنوتة جميلة (مريم) ولكن يبقى الأب والام هم اغلي ما يملك الإنسان بعد الدين

وبإذن الله سوف اكون من متابعي تدويناتك فكلماتك لها قيمة عالية

جزاكي الله خيرا

أبو مريم

شمس النهار يقول...

بكيت وانا اقراء

وبيسألوا مافيش بركه ليه

كل هذا الجحود يسكن النفوس وبيسألوا مافيش بركه ليه

فين اختفت كلمة بركة دعاكي ياامه

جنون في كل شئ خلاص

وكله سلف ودين ومسيرك يامراة الابن تبقي حماه

كلمات من نور يقول...

الأخوة والأخوات

سلام الله عليكم ورحمته وبركاته

شكرا لكلامكم وتعليقاتكم الحلوة اللي دايما بتخليني سعيدة و حاسه بتواصلنا سويا ......ربي يخليكم ليا ولا يحرمني منكم أبدا ...وربي يرحم موتانا و يخلي لينا أبائنا و يمد في أعمارهم بالخير والصلاح ويجعل مثوانا جميعا الجنة ..

نورتوني يا أجمل صحبة

tarek alghnam يقول...

ربنا يبارك فيكى يارب
بوست رائع ومؤثر جدا
ماليش تعليق سور ربنا يحفظ امهاتنا ويبارك فيهم ويرحم من مات منهم
وربنا يعزك يارب

الهاشمي يقول...

بارك الله فيكي وجزاكي الله خيرا على هذه الكلمات الرائعة

salma mohamed يقول...

ابكيتيني والله يا خالتو بالقصة دي،يا سبحان الله الو كانت امها كانت هتعمل فيها كده؟
لا حول ولا قوة الا بالله،
اللهم ارحم من مات من أمهاتنا وآبائنا وبارك في الأحياء منهم،وارزقنا بر ابنائنا.

Dr Ibrahim يقول...

السلام عليكم
ازى حضرتك يا فندم
معلهش بقى الامتاحانات لسه مخلص بقالى اسبوع فقط
هو دا اللى مخلانيش ادخل المدونات من زمان..
متشكرين على السؤال
اما بالنسبة للموضوع طبعا مفيش أحن من الأم وأطيب وكما ذكرتى حضرتك فى القصص هنا وكيف ان الام ذهب لأبنها مرة أخرى لكى تظل مع ابنته الصغرى :(
سبحان الله
اللهم أدمها علينا نعمة
بارك الله فيكم

سمو الامير يقول...

جزاك الله خيرا

باحب انشودة لسوف اعود يا امي جدااااا

محمد أحمد يقول...

بوست جميل جداااااا

وربنا يرزقنا طاعة الله وطاعة والدينا وبرهما
وأتذكر قول رسول الله صلى الله عليه وسلم حينما قال
"اذا ماتت ام احدهم نادى منادي بالسماء ياابن ادم ماتت التي كنا نكرمك لاجلها فأعمل صالحا نكرمك لاجله "

وكفاية دعاء هم لي في الرايحة والجاية

http://www.youtube.com/watch?v=HLjFR75vTqs

كلمات من نور يقول...

الأخوة والأخوات

سلام الله عليكم ورحمته وبركاته

شكرا لكلامكم وتعليقاتكم الحلوة اللي دايما بتخليني سعيدة و حاسه بتواصلنا سويا ......ربي يخليكم ليا ولا يحرمني منكم أبدا ...وربي يرحم موتانا و يخلي لينا أبائنا و يمد في أعمارهم بالخير والصلاح ويجعل مثوانا جميعا الجنة ..

نورتوني يا أجمل صحبة

محمود(باحث عن حب) يقول...

الله
عليكى
ياماما
نور
بوست
رائع
جامع كل حاجه
ياارب
يبارك
فى امهاتنا
ويبارك لنا فيها
يارب

М€ŝЋМΣŞĦ يقول...

السلام عليكم
جزاك الله خيرا على البوست الرائع , أثرت فى القصة كثيرا



كل عام و أنت بخير

كلمات من نور يقول...

الأخوة والاخوات

ربي يبارك فيكم جميعا ويخليكم لي ولكل أحبابكم ويجعله عيد سعيد عليكم يارب