الأربعاء، 16 ديسمبر، 2009

وقفات في وداع العام الهجري

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

وقفات في وداع العام الهجري






للتحميل:

wqfat_wda3_al3am.zip ( 2.27ميجا بايت ) عدد مرات التحميل: 1129


** فريق عمل سرايا الدعوة**

----------------

وقفات في وداع العام الهجري



ونحن نودع عاماً هجريًّا مضى من أعمارنا، ونستقبل عاماً جديداً، يلزم الإنسان منا أن يقف وقفة تساؤل، وتأمل وتدبر، تعقبها وقفة طويلة يحاسب فيها الإنسان نفسه عما اقترفه خلال عام كامل من عمره، عام مضى وانقضى، لا ندري ما الله صانع فيه، ثم وقفة استعداد لانطلاقه إلى الله من خلال عام نستقبله لا ندري ما الله قاض فيه.

1 ـ وقفة تأمل وتدبر:

إنّ أول ما يجب أن يلفت انتباهنا السرعة العجيبة التي مرت بها هذه السنة، فبالأمس القريب كنا نستقبل هذا العام، وهانحن وبهذه السرعة نودعه، وفي هذا ما يدل أولي الألباب على سرعة انقضاء الأعمار، وسرعة فناء هذه الدار، كما قال العزيز القهار: {إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآياتٍ لأُولِي الأَلْبَابِ} [آل عمران: 190].

ما بين الولادة والكهولة، والشباب والشيخوخة، والهرم ثم الموت، ينتهي شريط الحياة في عجالة، ويطوى سجل الإنسان وكأنها غمضة عين، أو ومضة برق، فياعجبا لهذه الحياة كيف خدع بها الناس، وغرهم طول الأمل فيها، وهي كما قال الله فيها: {لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الأَمْوَالِ وَالأَوْلادِ} [الحديد: 20]، {وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الأَرْضِ فَأَصْبَحَ هَشِيماً تَذْرُوهُ الرِّيَاحُ} [الكهف: 45].

هذه هي الدنيا التي يستغرق فيها كثير من النّاس ويضيعون من أجلها الآخرة لينالوا بعض متاعها ويتمتعوا ببعض ملذاتها وشهواتها، هي والله سراب خادع، وبريق لامع، ولكنها سيف قاطع، وصارم ساطع، كم أذاقت بوساً، وجرعت غصصاً، كم أحزنت فرحاً، وأبكت مرحاً، كم هرم فيها من صغير، وذل فيها من أمير، وارتفع فيها من حقير، وافتقر فيها من غني، واغتنى فيها من فقير، ومات فيها من صغير وكبير، وعظيم وحقير، وأمير ووزير، وغني وفقير.

فاعلموا رحمكم الله أنّ الدنيا أيّام محدودة، وأنفاس معدودة، وآجال مضروبة، وأعمال محسوبة، هي والله قصيرة، وإن طالت في عين المخدوعين بزخرفها، وحقيرة وإن جلت في قلوب المفتونين بشهواتها. {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا) [فاطر:5]، (يَا قَوْمِ إِنَّمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا مَتَاعٌ وَإِنَّ الآخِرَةَ هِيَ دَارُ الْقَرَارِ} [غافر: 39].

عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: «أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بمنكبي وقال: "كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل". وكان ابن عمر يقول: "إذا أصبحت فلا تنتظر المساء، وإذا أمسيت فلا تنتظر الصباح".

وهذا الحديث العظيم أصل في قصر الأمل في هذه الحياة، وكأن الإنسان فيها على جناح سفر فهو يتأهب للرحيل.

روى الترمذي وغيره عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «مالي وللدنيا ما أنا في الدنيا إلا كراكب استظل تحت شجرة ثم قام وتركها».

قال عيسى عليه السلام لأصحابه: "الدنيا قنطرة، اعبروها ولا تعمروها". وقال: "من ذا الذي يبني على موج البحر داراً، تلكم الدنيا فلا تتخذوها قراراً".

قال علي رضي الله عنه: "إنّ الدنيا قد ارتحلت مدبرة، وإنّ الآخرة قد ارتحلت مقبلة، ولكل منهما بنون، فكونوا من أبناء الآخرة، ولا تكونوا من أبناء الدنيا، فإنّ اليوم عمل ولا حساب، وغداً حساب ولا عمل".

وقيل لنوح عليه السلام: "يا أطول الناس عمراً كيف وجدت الدنيا؟ قال: كدارٍ لها بابان، دخلت من أحدهما وخرجت من الآخر".

هذا وهو الذي عاش نحواً من ألف عام، فكيف بصاحب الستين أو السبعين؟

2 ـ وقفة محاسبة:

والأصل فيها قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ} [الحشر: 18]. وقوله: {وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئاً وَإِنْ كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ} [الأنبياء: 47]. وقوله: {وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلا كَبِيرَةً إِلاَّ أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِراً وَلا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَداً} [الكهف: 49]. وقوله: {يَوْمَ يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ جَمِيعاً فَيُنَبِّئُهُمْ بِمَا عَمِلُوا أَحْصَاهُ اللَّهُ وَنَسُوهُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ} [المجادلة:6]

فبهذه الآيات وأشباهها استدل أرباب البصائر على أنّ الله تعالى لهم بالمرصاد، وأنّهم سيناقشون الحساب، ويطالبون بمثاقيل الذر من الخطرات واللحظات، فتحققوا أنّه لا ينجيهم من هذه الأخطار إلاّ لزوم المحاسبة وصدق المراقبة، ومطالبة النفس في أنفاسها وحركاتها ومحاسبتها من خطراتها ولحظاتها.

فمن حاسب نفسه قبل أن يحاسب خف في القيامة حسابه، وحضر عند السؤال جوابه، وحسن منقلبه ومآبه، ومن ترك لنفسه هواها، وسعى لها في تحقيق مناها وتركها من غير مؤاخذة ولا محاسبة، دامت حسراته وطالت في عرصات القيامة وقفاته، وقادته إلى الخزي والمقت سيئاته. فمن أراد أن يخف حسابه غدا بين يدي ربه فليحاسب نفسه الآن. قال المصطفى صلى الله عليه وسلم: «الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت، والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله الأماني» [رواه الترمذي وحسنه].

وقال عمر: "حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا، وزنوا أعمالكم قبل أن توزن عليكم، وتزينوا للعرض الأكبر {يَوْمَئِذٍ تُعْرَضُونَ لا تَخْفَى مِنْكُمْ خَافِيَةٌ} [الحاقة:18]، وإنّما يخف الحساب يوم القيامة على من حاسب نفسه في الدنيا".

يقول ميمون بن مهران: "لا يكون العبد تقياً حتى يحاسب نفسه كما يحاسب الشريك الشحيح شريكه: من أين مطعمه وملبسه؟".

وقال الحسن: "المؤمن قوام على نفسه يحاسبها لله، وإنّما شق الحساب يوم القيامة على قوم أخذوا هذا الأمر من غير محاسبة".

إنّ المؤمن ليفرط منه الشيء فيرجع إلى نفسه فيقول: ماذا أردت بهذا؟ والله لا أعذر بهذا، والله لا أعود لهذا أبداً إن شاء الله.

فهلموا بنا ونحن في نهاية سنتنا نتساءل عن عامنا كيف قضيناه، وعن وقتنا فيه كيف أمضيناه، وعن مالنا من أين اكتسبناه وفيما أنفقناه، وننظر في كتاب أعمالنا لنرى ما فيه سطرناه، فإن كان خيراً حمدنا الله وشكرناه، وإن كانت الأخرى تبنا إليه واستغفرناه.

واعلموا رحمني الله وإيّاكم أنّ من أكثر محاسبة نفسه ملك زمامها وخف حسابه عند الله، ومن ترك نفسه على هواها فوجئ بغدراته وخطيئاته، وكثره هناته وزلاته، فحبسه هول ما يرى من سوء الأفعال أن يجد لله جوابا عند السؤال، فثقل حسابه، وساء مآله ومآبه، فاللهم إنّا نسألك حساباً يسيراً.

3- توبة واستغفار:

اعلموا أيّها الأحبة أنّ من ثوابت هذا الدين أنّ الأعمال بالخواتيم كما ثبت في أحاديث المصطفى الأمين صلى الله عليه وسلم: «وإنّ أحدكم ليعمل بعمل أهل النار حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل الجنة فيدخلها».

ومن أصول الشرع استحباب الاستغفار وكثرة ذكر العزيز الغفار في أعقاب الطاعات والقربات. قال تعالى: {فَإِذَا أَفَضْتُمْ مِنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُوا اللَّهَ} [البقرة: 198]، {فَإِذَا قَضَيْتُمْ مَنَاسِكَكُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ} [البقرة: 200]. {فَإِذَا قَضَيْتُمُ الصَّلاةَ فَاذْكُرُوا اللَّهَ} [النساء: 103]. {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدىً لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ} [البقرة: 185]. وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول عقب الصلاة: « أستغفر الله ثلاثاً اللهم أنت السلام...».

إذا ثبت هذا فعلى المسلم في ختام سنته أن يتوب إليه سبحانه عما بدر منه فيما سبق، وأن يكثر من ذكره فيما بقى، فإنّ من تاب وأصلح فيما بقى غفر الله له بمنه وفضله ما مضى وما بقى، ومن أساء فيما بقى أخذه الله بما مضى وما بقى.

احذروا أعداءكم

إنّنا نأمل ونحن نودع هذا العام أن تعمل الأمة على توديع أوضاعها المأسوية، ومعالجة جراحاتها المتعددة في جسدها المثخن بالجراحات والآلام.

إنّ الواجب على أبناء الأمة وقادتها أن يكون لديهم الوعي الكامل والإدراك الشامل بمخاطر أعدائها ومخططاتهم، فكم تغلي قلوب هؤلاء الأعداء على المسلمين حقداً، وكم يعضون الأنامل علينا غيظاً، يريدون قطع دابر الدين كي تخور القوى ويُتبع الهوى وتعم البلوى {وَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ كَمَا كَفَرُوا فَتَكُونُونَ سَوَاءً فَلا تَتَّخِذُوا مِنْهُمْ أَوْلِيَاءَ} [النساء: 89].

يريدون ألاّ يعز إسلام، ولا يقوى يقين، ولا يكون تمكين، إنّهم يصرون على تمزيق أهل الإسلام حتى يصبحوا وبلدانه قطعاناً في بقاع الأرض، لا مرعى يجود ولا راع يزود، ولا دولة تؤوي، شراذم يعاملونهم معاملة الأرقاء، فلا ينالون حقوقهم إلاّ بطريق التوسل والاستجداء، وقد علموا أنّ المستجدي يسأل ولا يفاوض، ويقبل ولا يعارض.

إنّ على المسلمين قادة ومقودين، ورؤساء ومرؤوسين، أن يعلموا أنّ معركتهم مع عدوهم هي معركة دين وعقيدة، ومعركة قيم وأخلاق ومبادئ، مهما حاول الكفار أن يخفوا حقدهم ويظهروا لنا ودهم وحبهم. ولنقرأ التاريخ فإنّ فيه عبرة لكل معتبر.

الشبكة الإسلامية ( بتصرف )
--------------------------------------------------------
فبادري أخيتي الحبيبة لنشرها وتوزيعها وفق مايتسر لكِ، محتسبة بذلك الأجر من الله سبحانه...
ولا تنسِ أن الدّال على الخير كفاعله ...



منقول من موقع طريق الإسلام للأخوات
ساهم في نشر الموضوع و لك جزيل الشكر!



Digg Technorati del.icio.us Stumbleupon Reddit Facebook Twitter

احصل على هذه الإضافة

هناك 49 تعليقًا:

موناليزا يقول...

مجهود رائع أحييكِ عليه
يارب يكون عام سعيد علينا جميعا

كلمات من نور يقول...

مونالـــيزتي

هذا ليس بمجهودي بل هو مجهود الأخوات في موقع طريق الإسلام ..جزاهم الله عنا خيرا..و أسأل الله لنا جميعا أن يغفر لنا زلاتنا ويتقبلنا مع الأبرار

قلب فارس يقول...

مجهود رائع منك ومن اخواتك فى موقع الطريق الى الله
-------
اعلان عن مدونتى
جارى البحث عن عريس لااغنى واحسن واجمل امراه فى العالم وبينى وبينك ممكن كمان امراءة تتجوزها دا كمان ممكن راجل متجوز اربع زوجات يتجوزها الخامسة لو مش كنتى مصدقانى ادخلى على مدونتى واعرفيها بعنوان منزلها وشروطها
على الرابط
http://qalbfars.blogspot.com/2009/12/blog-post_17.html

أ / أحمد عبد المنعم يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخت الفاضلة :

جزاك الله خيرا على موضوعك المنتقى الجميل .

بارك الله لنا فى أيامنا بأعمال صالحة خالصة لوجهه الكريم .

لكن سؤال :

كم شخصا نعرفه فقدناه هذا العام ؟
ومن سنفقده العام المقبل ؟
أم هل سيفقدنا أهلونا ؟

لعلنا نستطيع الإجابة عن السؤال الأول لكن الخيبة تكون إن لم نستطع أن نجيب على السؤالين التاليين !!!

كلمات من نور يقول...

قلـــب فـــارس

شكرا لك أخي الفارس ومرحبا بك في رحاب مدونتي.

نورتني

كلمات من نور يقول...

أحمد عبد المنـــعم

بارك الله فيك أخي ولكن لي عندك سؤال:

أوليس ما تسأل عنه غيبا لا يعلمه إلا الله تعالى وليس بخيبة؟؟فلا تدري أي نفس متى تموت ولا تدري أين ..و إن علمت لكنا جميعا من أهل الجنة ..أقول لك ما جائني عبر الموبايل :لا تنظر خلفك فذاك ماض يؤلمك..ولا إلى اليوم فإنه حاضر يزعجك ..ولا إلى الأمام فهو مستقبل قد يؤرقك..لكن انظر إلى أعلى فإن لك ربا يرحمك..فهو الله خير حافظا وهو أرحم الراحمين.....بالطبع لي تحفظ على عدم النظر و أخذ العبرة من الماض والاهتمام بالحاضر و لكنني أوافق تماما أن لنا ربا لا رب لنا سواه..نورتني

رئيس التحرير يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
خيريه هذه الأمه ...
أنها تنهي عن المنكر و تأمر بالمعروف .
و ضياع أمم سابقه ...
لأنهم ما تناهوا عن مٌنكر فعلوه .
نعصي و نتوب علي الا نعود للمعصيه.
و نطلب التوفيق والهدايه و الفلاح والصلاح لكل ولد آدم .
هدانا الله واياكم ...
و تقبل الله منا ومنكم صالح العمل .

أ / أحمد عبد المنعم يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخت الفاضلة : نور

اشتد المرض بأمى قبل عامين وبدأت أتأمل لحظات لقائها بربها وبدأ الأمر يداخلنى فى وقت رحيلها .

ودخل علينا رمضان وكانت الليلة الأولى فيه ننتظر صلاة التراويح واشتد ذكر الموت علىّ وإذا بالمصلين يدعوننى للحديث بخاطرة فى أول ترويحة فى رمضان عامها..

وكان ما ذكرته لك أول كلمات أوجهها للسامعين
واحتاروا مثلما احترت لكنى بادرت بالقول :
من يجهل وقت موته فهو فى غفلة
فالموت ننتظره فى كل لحظة فقد يلفظ أحدنا أنفاسه ونحن جالسون الآن
ألا تذكرون قبل عدة أعوام ونحن نصلى ليلة القدر مَن كان بيننا وهل انتهت الليلة به كان إمامنا فى صلوات الفجر هو الراحل ليلتها .وكان ينصحنا هذه النصيحة دائما لا تكونوا غافلين واعلموا متى ستوموتون...!! إن الموت يأتى فى أية لحظة فكونوا مستعدين فى كل لحظة فلا يبيتن أحدكم دون توبة ولا يسيرن أحدكم فى طريق دون توبة ولا يرتكبن أحدكم خطأ فى أية لحظة لأنها ببساطة قد تكون لحظة موته .....
حينها ظغى البكاء على الجالسين فتوقفت برهة لحشرجة فى حلقى ثم استرسلت ولم أطل كثيرا وبدأ الناس شهرهم بليلة يملؤها الخشوع

كلمات من نور يقول...

رئيـــس التـــحرير

نعدو الله دوما ونقول:

اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه و أرنا الباطل باطلا و ارزقنا اجتنابه

شكرا لمرورك الطيب

نورتني

Tamer Nabil يقول...

بوست اكثر من رائع


جزاك الله خير


ربنا يوفقك ويكرمك


وكل عام وانتى بخير

مع خالص تحياتى

كلمات من نور يقول...

أ -أحمد عبد المنعم

كده فهمت كلامك علشان الأول فهمته غلط كمن يتسائل ويقول الخيبة إننا مش عارفين مستقبل وغيب .عذرا أخي.

صحيح كلامك و الدليل اعمل لآخرتك كأنك تموت غدا .والواحد ميعرفش أجله جايز يكون حالا ..تعرف يا أخ أحمد الصيف اللي فات كنت باكل حمص ووقف في حلقي وكنت باموت لعدة ثوان لا اتنفس ولا أستطيع إخراجه او بلعه وفجأة تذكرت أختي الإسعافات الأولية فقامت بمسكي من الخلف والضغط على قفصي الصدري أسفله مباشرة حتى قمت بإخراج ما بحلقي من حمص ولعدة أيام بعدها شعرت بالموت و كيف إذا ما كان قد جائني ولم يتركني كيف كنت سألقى الله وبماذا كنت سألقاه.كان درسا قويا لي علمني الكثير والحمدلله.عغذرا مرة أخرى لسوء الفهم

كلمات من نور يقول...

تامــــر نبــــــيل

شكرا لك وجزاك الله خيرا وغفر لنا زلاتنا في ما مضى وتقبلنا من عباده الصالحين

سامر محمد عرموش يقول...

مدونة من نور
في البداية اسمح لي ان اقول
كل سنة وانت طيبة والاسرة الكريمة والامة الاسلامية جمعاء بمناسبة السنة الهجرية الجديدة
وجميلة جدا هذه الوقفات
الف شكر لك وان شاء الله تكون في ميزان حسناتك
تحياتي

Dr Ibrahim يقول...

جزاكم الله كل خير على هذه النصائح والوفقات الطيبة فكم منا يحاسب نفسه ويقف ويتدبر ويستغفر الله على مافات
نسال الله الهداية لنا ولكم
بارك الله فيكم

أ / أحمد عبد المنعم يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخت الفاضلة : نور

حفظك الله من تلك اللحظات وهذه الألام

لعل كل فرد من الناس جميعا له لحظات مشابهة .

لكن من يعتبر !!؟؟
ومن يتعظ!!؟؟
ومن يتقى الله فى حياته ؟؟!!
ومن الذى يستعد لوقت الرحيل استعدادا حقيقيا !!؟؟؟

قال الإمام على عن التقوى هى :

(الخوف من الجليل
والعمل بالتنزيل
والرضا بالقليل
والاستعداد ليوم الرحيل )

الله أسأل أن يجعلنا من أهل الجنة مستعدين لها فى كل لحظة .

كلمات من نور يقول...

سامـــر محمد عرموش

دكـــتور إبراهيم ابني العزيز

جزاكم الله خيرا على زيارتكم الدائمة للمدونة ..تزيد نورا كلما زارها المخلصين أمثالكم ..وربي يغفر لنا ما كان منا في الأعوام الماضية ويرزقنا من كل خير في الأعوام المقبلة ويجمعنا في جناته في الآخرة.

نورتوني

KHALED يقول...

جزاكِ الله خيراً

و عام هجرى فى طاعة الله

ذكري رحيل قلم يقول...

السلام عليكم

كل سنة وانت طيبة
عام هجري عليكي وعلي كل اسرتك سعيد
ان شاء الله
جزاكي الله كل خير علي النقل

وبارك الله في هذة الاخوات واكثر من امثلهن
تحياتي

كلمات من نور يقول...

خالد

شكرا لمرورك يا خالد وربي يجعل سنواتنا القادمة كلها خير وتقوى لله و حب للعمل الصلالح و إتقانه.
ملحوظة انتظروا تدوينتي الجديدة قريبا عن إتقان العمل (:

نورتني

محمد الجرايحى يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مدونة طيبة
وطرح قيم وعظيم الفائدة
جزاكم الله خيراً على هذا النقل الطيب

كلمات من نور يقول...

ذكرى رحيل قلم

جزاكي الله كل خير ورزقك حب الناس ورضا رب الناس.
وربي يجازي هؤلاء الأخوات كل الخير عن مجهوداتهم على موقع أخوات طريق الإسلام.
نورتيني

كلمات من نور يقول...

محمد الجرايحي

أهلا بك في مدونتي المتواضعه...نورها زاد نورا سيدي وشكرا لثناؤك وربي يقدرني دايما على فعل الخير ويجعل كل أعمالي خالصة لوجهه الكريم.

salma mohamed يقول...

موضوع رائع جدا,وفقكِ الله لاختياره,
جعله الله في ميزان حسناتك ونفعنا به,
نسأل الله أن يحسن خاتمتنا ويغفر لنا ذنوبنا ويكفر عنا سيئاتنا.

مجداوية يقول...

السلام عليكم
ماشاء الله ولا قوة إلا بالله هذه ليست تدوينة بل مرجعاً جميل اختيارك وتصرفك فيه

جزاك الله كل خير غاليتي

كلمات من نور يقول...

سلمى محمد

تسلميلي يا جميلة ويسلملي كلامك الحلو ..وربي يجعلنا دايما سبب لطاعة الأخرين ولحب الله والآخرة..نورتيني

كلمات من نور يقول...

مجـــداويـــة

نورتيني بجد والله وربي يبارك فيكي على كلامك الجميل وربي يجعل كل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم ...

حمد العزري يقول...

أخي الكريم،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

جزاك الله خيرا على التذكرة الطيبة.. انتهى العام سريعا وما بقي من حياتنا إلا لحظات لا نعلم طولها.. علينا بمحاسبة أنفسنا قبل أن نُحاسب، والتوبة فكلنا خطّاء وخيرنا التوّابون..

كلمات من نور يقول...

حمد العزري

بارك الله فيك وشكرا لزيارتك مدونتي.نورتني

mohamed ghalia يقول...

الموضوع هايل بجد
جزاك الله خيرا على امانة وحسن النقل
ربنا يكرمك ويسعدك دايما

د/عرفه يقول...

كل عام وانتم الى الله اقرب وعلى طاعته ادوم

ان شاء الله علم جديد
افضل للجميع


تذكرة جميلة

جزاكم الله خيرا عليها

ذكري رحيل قلم يقول...

السلام عليكم

فاعلموا رحمكم الله أنّ الدنيا أيّام
محدودة، وأنفاس معدودة، وآجال مضروبة، وأعمال محسوبة، هي والله قصيرة، وإن طالت في عين المخدوعين بزخرفها،

احسنتي الوصف والتعبير

دمتي جميلة

كلمات من نور يقول...

محمد غالـــية

ربي يبارك فيك يا محمد ويرسم الابتسامة دايما على وجهك ويفرح قلبك زي ما بتفرح قلوبنا بمدونتك المبهجة للقلب.



د. عـــرفة

ربي يبارك فيك وتسلملي على كلماتك الرقيقة دي وربي يجعل أيامنا دايما و أعمالنا خالصة لوجه الله.


ذكـــرى رحيل قلم

الشكر الفعلي للأخوات في موقع أخوات طريق الإسلام ربي ييبارك فيهم و يوفقهم لما يحب ويرضى.

نورتيني

الشجرة الأم يقول...

جزاك الله خير الجزاء أختي في الله كلمات من نور أنار دربك الله في الدنيا والآخرة وأتاك سعادة الدارين .. آمين.

وأهم ما في الموضوع محاسبة النفس حتى لا نقف في يوم العرض ونحاسب حساب عسير.

وكل عام وأنت والأمة الإسلامية العربية بخير.

معتز شاهين - باحث تربوي يقول...

جزاكم الله خير

وتقبل الله منا ومنكم

ويبقى التواصل

المجاهد الصغير يقول...

السلام عليكم
كل سنه وانتى طيبه
جزاكم الله خيرا
وفقكم الله لما يحبه ويرضاه

كلمات من نور يقول...

الشجـــرة الأم

نورتيني يا شجرتنا الأم وربي يجعلنا ممن يحاسبوا أنفسهم قبل أن يحاسبوا ويجعلنا من التوابين المستغفرين ويقبل توبتنا ويغسل حوبتنا إنه ولي ذلك والقادر عليه.

كلمات من نور يقول...

معـــتز شــــاهين

شكرا لمرورك أخي و ربي يجعل تواصلنا دائما من أجله وله ويجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم . نورتني

كلمات من نور يقول...

الـــمجاهد الصغير

شكرا لك وربي يبارك فيك ويلهمك الإيمان والتقوى دائما.

نورتني

أ / أحمد عبد المنعم يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

دعوة

لقراءة مقال كتبته على مدونة
أحب أسرتى

http://noghos.blogspot.com/

فركشاوي ..ناوي يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
قلت أعمل الواجب ...
واهنيكم بالعام الهجري الجديد ..
ربنا يقدرنا علي هجر المعاصي ..
بارك الله فيكم ...و هدانا وأياكم .

كلمات من نور يقول...

لجين أبو الدهب

اختي في الله سامحيني قمت بمحو تعليقك خطأ بدلا من الموافقة عليه ...أسفه جدا والله مكنش قصدي ...نورتيني بالرغم من خطأي

إبن الإيمان يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

وفقك الله سبحانه لما يحبه وبرضاه
وجزاك الله خيرا

أخوك ابن الايمان

حياتى نغم يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكِ الله خيراً وأكرمكِ الله على زيارتك الكريمه أنا بخير حال والحمد لله كان دور برد وسعال مر بخير والحمد لله ..

تدوينه طيبه ونقل طيب تقبل الله منكم وعام سعيد ملىء بطاعة الله ان شاء الله .

إبتسامة ملاك يقول...

السلام عليكم

جزاك الله عنا كل الخير جعله الله بميزان حسانتك

وأدعوكى لزيارة مدونتى ومحتجه رئيك بالبوست للتضامن مع اهل غزة
منتظركى حبيبتى

اختك
ايناس

أم مالك يقول...

اه ياحبيبتى
كم اشتاق لكى ولمدونتك
اعرف انى مقصرة فاانا اطل بين الحين
والحين حتى اشعر انى مازلت بينكم
كل عام وانتى الى الله اقرب
ربنا يجعله عام موفق تحققى فيه كل
اامالك
واختم بالاستغفار كما نوهتى
لااله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين
تحياتى

Sharm يقول...

جزاك الله خيرا

كلمات من نور يقول...

إبن الإيمان


حياتي نغم

أم مالك الحبيبة

إبتسامة ملاك

و أخيرا شارم

نــــورتمــــونــــي
بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا كثيرا ..اللهم باعد ما بيننا وبين ذنوبنا كما باعدت ما بين المشرق والمغرب ..اللهم اغسلنا من ذنوبنا بالماء والثلج والبرد ..اللهم نقنا من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس..آمين آمين آمين

فشكووول يقول...

يا صاحبة النور

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كل عام وانت بخير بمناسبة العام الهجرى ويعيده الله عليك بالعز والخير والصحه

تحياتى

كلمات من نور يقول...

فشكـــوول

ربي يبارك فيك و يتم عليك شفاؤهالتام يارب.

نورتني