السبت، 23 مايو، 2009

سائق التاكسي



سائق التاكسي



بسم الله الرحمن الرحيم

قال الله تعالى : أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ ? وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ. 16 سورة الحديد

الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه والصلاة والسلام على رسول الله محمد بن عبد الله

الأخوة والأخوات

يستخدم معظمنا التاكسي ووسائل المواصلات العامة و المايكروباص
و تعتبر شخصية سائق تلك العربات قضية هامة لابد من دراستها
ففي التاكسي أو المايكروباص نجد السائق يقوم بعدة أشياء تخالف العقيدة
نجده يقوم بالتدخين بصورة تؤذى الركاب وخاصة الاطفال
الذين يجلسون دوما في الخلف و يتجه الدخان دوما إليهم
وكذلك المرآة العريضة التي يضعها السائق ونجده ينظر لمن يجلسون
في الخلف بصورة مؤسفة خاصة إذا كان من يجلس فتاة شابة أو امرأة صغيرة في السن
و أيضا قضية شرائط الكاسيت التي يستمع إليها السائقين

ولن أنسى ما حدث منذ عدة أعوام حينما سأل طفلي الصغير البالغ من العمر أربعة سنوات
سائق التاكس : عمو ماعندكش شريط قرآن أو شيخ بدل الأغاني الوحشة دي ؟
نظر سائق التاكسي لطفلي محرجا و قال : لا ولكن إن شاء الله سأشتري قريبا
في هذا الوقت تمنيت لو كان في حقيبتي شريط كاسيت لأعطيه لابني ليهديه إلى هذا السائق
ثم وجدت أن هذا الأمر قد يصلح ليكون نواة لشبابنا
فكم من شباب لا يستطيعون اسداء النصيحة بصورة مباشرة لسائق ما
ولكنهم يستطيعون إعطاء شريط كاسيت هادف لسائق ما قد يكون نواة صغيرة تصلح لهدايته و تغييره ،
شريط عن غض البصر و نصيحة صغيرة أنه من العيب التطلع للفتيات والنساء في المرآة
فكل سائق لديه أخت وزوجة وابنة لايرضى لها ما يقوم هو به مع الفتيات ، أو شريط عن التدخين ، أو الغناء ، الخ

أعتقد أن هذه الفكرة هادفة و لقد بدأتها بنفسي حينما استقليت تاكسي منذ فترة في الصباح الباكر
و كان السائق شاب صغير- يكاد أكبر من ابني الكبير بسنوات قليلة- يستمع إلى شريط غنائي بصوت عالي
وحينما شعر بضيقي سألنى إذا ما كنت منزعجة فقلت له بصوت هاديء : أعتقد أنه أولى بنا في ساعات
الصباح الأولى أن نستفتح يومنا بشريط قرآن كريم أو ذكر الله و أعطيته شريط سورة يوسف للشيخ مشاري راشد
وبالفعل وضع الفتى الشريط و أخذ يستمع إليه ، وحينما توقفت عند غايتي أخرج الشريط ليعطيني إياه
فقلت له : هو هدية يا بنى قد تكون بداية طيبة لك عسى الله أن يتقبل منى ومنك و يوفقنا لما يحبه ويرضاه

أتمنى أن نبدأ بهذا المشروع ولكنني أنصح به الشباب وليس الشابات بالقطع
يصح ولا يحل للفتيات محادثة المحارم والغرباء
يستطيع الشاب بدء حديث طيب أخوى مع السائق و يتبع ما قاله
بقول رسول الله ، صلى الله عليه وسلم حينما قال:(لئن يهدي الله بك رجلا واحدا
خيرا لك من الدنيا وما فيها )صدق رسول الله
أقول قولي هذا و أستغفر الله لي ولكم

ألا هل بلغت اللهم فاشهد
ساهم في نشر الموضوع و لك جزيل الشكر!



Digg Technorati del.icio.us Stumbleupon Reddit Facebook Twitter

احصل على هذه الإضافة

هناك 28 تعليقًا:

بدراوى يقول...

موضوع جميل يا أستاذة كلمات
--------
انا الصراحة بطلت اركب تاكسى اصلاً لأنه بقوا عندهم جشع غير طبيعى
فى الأجرة
المشوار اللى محتاج تاكسى بركبله
مش محتاج خلاص الترام موجود او الميكروباص
و الصراحة
انا بشوف سواقين تاكس على الصبح مشغلين اغانى
و السيجارة فى اللى قبلها على طووول
و لما اقوله السجائر بتتعبنى يبصلى و يقولى
طب ديه لسة فى اولها
حرميها يعنى
!!!

كمان فيه سواقين
انا اسف
عايشين جو تدين غريب
يعنى السواق اللى مش متدين عارفين ديته
و مش بيفرض ده على حد

لكن مثلاً انا لما بركب مع سواق و الاقيه مشغل شرايط قرآن لبعض الشيوخ الخليجيين
ببقى عايز اقوله حط شريط تانى
بدل ده
للأسف انا كنت من فترة حوالى 5 سنين كنت معجب بمشارى راشد و صوته
بس دلوقتى الأصوات المصرية القديمة
بصراحة احلى منه ميت مرة
صحيح ده مش موضعنا
بس محدش قاله تشغل قرآن و تعلى الصوت على الأخر
و لا ايه؟
---
انا بقى الموقف الذى لا انساه
كان يوم فى رمضان الصبح
و لقيت السواق حاطط مصحف فى العربية و كدة
و بيشرب سيجارة
قولتله هو حضرتك مش صايم
قالى اعمل لازم اشرب سيجارة على الصبح عشان افوق
و لا تعليق
!!!

ELMASRYA - MRS WRITER يقول...

ربنا يبارك فيكي يا حبيبتي

فكرة جميلة جدا

يارب تنتشر بإذن الله

على فكرة الحمد لله أغلب التاكسيات اللي بركبها بيكونوا مشغلين قرءان وبفرح قوي ونادر جدا لما ألاقي أغاني

ربنا يهدينا جميعا لما يحبه ويرضاه

على فكره هنشل اللوحتين اللي انتي حاطاهم في الموضوع واخليهم في هامش مدونة فروا إلى الله

دمتي سالمة بحفظ الرحمن يا أحلى نور

د. ياسر عمر عبد الفتاح يقول...

الفكرة دي عملتها كثير
وكانت بتلاقي نجاح بشكل ملحوظ
كنت بعمل كده في المحلات اللي جنب البيت وفي الميكروباص لو مسافر وفي التاكسي

لكن دلوقت بقيت بكتفي بحمله علي غلق الأغاني
ولو مرضيش بنزل

فشكووول يقول...

بس احط تعليق عشان يكون الاول وبعدين اقرأ واعلق بقى على مهلى ... اصل فرصه الواحد يكون اول تعليق

فشكووول يقول...

يا خساره فيه تححكم فى التعليقات ... ما علهش

فشكووول يقول...

نقول التعليق بقى
الفاضله صاحبة النور
تحياتى
يا سيدتى بارك الله فيك هى محاوله ليس متوقع لها النجاح الكبير نظرا لثقافة سائقى التاكسي ولثقافة المجتمع السائده ولكنها محاوله قد يهدى بها الله العصاه
تحياتى

القمر الساهر يقول...

واالله عندك حق

انا من فترة موضوع السائقين شاغل بالي

وخصوصا الميكروباصات لما بيحشروا العربية بنات فوق ولاد والناس لاصقة في بعضها وكانه شيء عادي
ولما حاولت اتكلم اتهاجمت

بس انا مقتنعة بكلامي

ربنا يهدي الجميع

جزاك الله خيرا

مامة مازن يقول...

ربنا يبارك لكى ماما نور ويصلح حالنا جميعا يارب
والله خير ما فعلتى وخير ما نصحتينا به والله ان زوجى بيتضايق جدا وخاصة لما يكون الولاد معانا وبيطلب من السائق انه يخفض الصوت مش يقفله بصراحة لان كثير منهم لسانهم اعوذ بالله العلى العظيم من الكلام اللى ممكن يقولوه
والله فعلا رايك سليم وربنا يبارك فى اى شاب يعمل كده ويجعل عمله ده فى ميزان حسناته
ربنا يبارك لك اختى ويفرحك باولادك ويبارك لكى فيهم

كلمات من نور يقول...

أخي فشكول

قمت بتمرير تعليقك كأول معلق على مقالتي ولكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن

علها الفرحة بفوز النادي الأهلي
يارب تكون أهلاوي

عموما سأرد عليك كأول معلق اليوم و أقول

الحمدلله نجح الأمر معي ولعدة مرات منذ كتابتي للمقال

فأحيانا تقابل سائق التاكسي الذي يستمع إلى الأغاني العجيبة والتي تشبه الموواويل و أحيانا تقابل سائق التاكسي الذي تشعر أنه يستمع للجيد و أحيانا أخرى تجلس صامتا في التاكسي علشان بيدك لا بيد عمرو

يعني في إحدى المرات سألت سائق التاكسي : المنطقة الفلانية من فضلك يا أسطى ؟ قالي اتفضلي وياريتني ما اتفضلت طلع مهندس بيزيد راتبه علشان الحياة ومعجبتهوش كلمة أسطى وقعدت المشوار كله أسمعمنه مووال الحياة وبعدما سكت فتح الكاسيت على أغنية كتاب حياتي يا عين !!!!!!!!

المهم إننا لا نيئس ونحاول والله ربي يجعل في إيدينا الهداية ولو لسائق منهم أو إثنان

وفقنا الله جميعا لما يحب ويرضى

شكرا لمروروك وتعليقك

كلمات من نور يقول...

دكتور ياسر:
انت كده بدأت صح وبعدين تقاعست؟؟

لا استمر بجد ربي يكرمك بهداية الكثيرون

صدقني احنا لازم نعمل بكلمات مضيئة :

عرفت فالزم

و أنت عرفت وعملت وشعرت بحلاوة هداية البعض فاستمر والزم ما كنت تقوم به

وفقك الله لما يحب ويرضى

شكرا لمرورك

كلمات من نور يقول...

بدراوي

كلامك صح 100 % بس لما نسيبهم أنا و إنت وغيرنا حنفضل كده محلك سر أو كما يقال بنرجع لورا بظهرنا ويبقى علينا وزرهم وربي سيسألنايوم القيامة عن تهاونا تجاه أمته...صح والا أنا غلطانة؟؟

أنا معاك في القرآن الكريم بصوت مشايخنا
الله الله على الشيخ عبد الباسط أومحمد رفعت أو المنشاوي

رحمهم الله جميعا
ربي يوفقنا جميعا لهداية الناس ويجعلنا سبب لذلك

وفقنا الله لما يحب ويرضى

شكرا لمرورك

كلمات من نور يقول...

مصرية
امسك حراميييييي
اخدتي الصور؟؟؟ ماشي ماشي

من عيوني الصور كلها يا مصرية

ربنا يوفقنا والله جميعا للخير ويجعل في أمتنا في زماننا هذا الهداية والصلاح

شكرالمرورك

كلمات من نور يقول...

ماما مازن

ربنا يقدرنا والله على هداية البعض

وكما قلت محتاجين نحاول ومش مع أي نوعية

أنا من فترة ركبت تاكسي ولقيت ابني الصغير بيقولي : هو إحنا ليه يا ماما حرام ناكل لحم الخنزير واصحابي المسيحين بياكلوه؟؟؟

باضرب بعيني يا أختي لقيت سائق التاكسي معلق صليب أكبر من كف إيدي

قبلها كان أخوه الأكبر بيتكلم معايا في حوار هادف برضه مش بيحلى لهم إلا في التاكسي

فبصيت للصغير وقلتله: مش أنا و أخوك بنتكلم؟ وانت المفروض تتكلم معانا في نفس الموضوع ولما نخلص تسأل سؤالك؟ استنى أكمل كلامي مع أخوك

الحمدلله يا سيدتي وصلت قبل ما كلامي يخلص مع الكبير

مش علشان حاجه بس محبش أجادل مع الناس دي خاصة أمام الصغار

أنا مرة ركبت مع سائق تاكسي مسيحي برضه وكنت باتكلم مع صاحبتي عالموبايل عالضمير واللي بيحصل ووو ولما خلصت لقيته بدأ الحوار وبيتكلم أن سيدنا عيسى هو الحق و إن الدنيا حق وبدأ يتكلم عن الأسفار والإنجيل رحت استأذنته وقلتله أسفه معايا مكالمة مهمة
وبدأت فعلا أكلم والدتي عالموبايل لغاية ما وصلت مشواري

الأطفال الصغار ممكن يحصل لهم بلبلة وكفاية اساسا للفكر الأجنبي اللي توغل في عقولهم بسبب المدارس وبسبب التلفزيون

ربنا يوفقنا جميعا لما يحب ويرضى

شكرا لمرورك

كلمات من نور يقول...

مسك الختام الليلة

القمر الساهر

مشكلة الميكروباصات دي أكبر بكتير من مشكلة التاكسي

سواء الاختلاط فيه أو حتى سائقي الميكروباص اللي بيوصولوا الأولاد المدارس

من فترة كان حيغمى عليا لما سمعت ابني بيغني حاجه هابطه جدا مسمعتهاش في أي مكان وطبعا طلع المستر بتاع الميكروباص ولما كلمنا المدرسة اعتذروا لإن الميكروباصات دي مش بتاعتهم وميقدروش يتحكموا في السواقين !!!!!!!!!!

بس الحمدلله المستر سواق الميكروباص زهق من الاستيقاظ قبل الساعة 6 صباحا كل يوم وقرر الانسحاب وجالنا واحد غيره أحسبه على خير

وفقنا الله لما يحب ويرضى

شكرا لمرورك

أم مالك يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف حالك يااختى لعلك تكونى بخير باذن الله
افتقدت تعليقك على اخر موضوع لى
قلت اجى واطمن فوجدت هذا الموضوع الرائع
فعلا ياختى اصبحت مشكلة فى التاكسيات والميكروبصات
وفعلا اعطاء السائق شريط قراءن او ذكر بيكون
له رد فعل ايجابى دائما وقليل منهم من لايعجبه الامر
وننصح دائما ان يكون فى شنطتنا كتيبات صغيرة
او جوانتى او شريط
بالفعل مع اخلاص النية تكون الاستجابة والهداية باذن الله واسمح لى ان احكى لكى هذا الموقف
مرة كنت فى عيادة دكتورة والانتظار طويل
وتوجد فتاة قاعدة تتصفح المجلات الموجودة فى العيادة
واللى كلها عن الفن والفنانين
وعمالة تقلب وهى زهقانة وكانت هذه الفتاة تضع على راسها ايشارب صغير على بنطلون وتشيرت
وقعدت اقلب فى شنطتى فوجدت كتيب عن تحريم الاغانى
وكتيب عن التوبة اقتربت منها والقيت التحية
وبدأ تعارف بسيط بينا وعرضت عليها الكتيبات
وان تقرأها ولو عاوزاة حاجة اوضحها لها
وقصدت بالكلمة الاخيرة ان تسارع بقراءتهم
وهى موجودة ولاتضعهم فى الشنطة بحجة حبقى اقراءهم
وتتركهم
وبالفعل بدات تقرأ وتسالنى فى بعض الامور
ثم سالتنى انا عرفت ازاى وواحدة واحدة دلتها
على المسجد وانتظمت معنا وحصل تواصل بينا
وهى الان من احسن الاخوات التى احسبها
على خير ولااذكيها على الله
وتبدل البنطلون بالجلباب اللهم لك الحمد
فعلا اختى لان يهدى بك الله رجلا
اعتذر للاطالة ودمتى بخير
ولاتحرمنى من طلتك وتعليقك ففيه افادة كثيرة لى
وتحياتى

(أم البنين) يقول...

ربنا يكرمك يا رب يا حبيبة ويكثر من أمثالك
أحبك في الله

كلمات من نور يقول...

أم البنين

أحبك الذي أحببتني من أجله

و أنا كمان بحبك في الله

akeed يقول...

فعلاً كلمات من نور وتكتب بماء الذهب فعلاً اخلاق السائقين الا من رحم ربى غير منضبطة وتسىء الى الاسلام و تؤذى الركاب ويجب ان ننصحهم بلطف ورفق كى نؤلف قلوبهم ، وهذه الفطرة ممتازة ان نتكلم معهم باللين او نعطيهم هديه شريط و انا اشجع تلك الفكرة وجعلها الله فى ميزان حسناتك .

جزاكِ الله خيراً ودمتى بخير

تأثير الفراشة يقول...

فكرة حضرتك جميلة جدا، ربنا يبارك فى حضرتك و يكرمك على هذه الكلمات و المعانى الطيبة

اللهم اهدنا و اهدى بنا جميعا

جزاك الله خيرا

كلمات من نور يقول...

اخي أكيد

ربي يقدرنا جميعا لما يحب ويرضى ويوفقنا بإذن الله لعزة هذه الأمة

بارك الله فيك

أسعدني مرورك

كلمات من نور يقول...

أم مالك اعتذر لعدم رؤيتى تعليقك أعود وأعلق يا حبيبتى

تأثير الفراشه
اعود ايضا اختاه
اعتذر فالمودوريشن لدى يضع مشاركات قبل مشاركات لا اعرف ما به

كلمات من نور يقول...

إيه اللي بيحصل داه بقى؟؟؟

أنا رديت على كل الناس ورديت بالذات على أم مالك باستفاضة

ومش لاقيه ردي رغم اني شفته لما كتبته في الصفحة

بسم الله الرحمن الرحيم

كلمات من نور يقول...

أم مالك العزيزة

ربنا يقدرنا جميعا على فعل الخير

صدقيني الخير بيبدأ كده ببساطة وعدم تشدد وانفعال

ويارب يجعلنا سبب للهداية

شكرا لمرورك ولا إطالة ولا حاجه

نورتيني

كلمات من نور يقول...

تأثير الفراشة يا رقيقة

بارك الله فيكي وفي كلماتك الرقيقة ويارب يجعلنا سببا لهداية الكثيرين ويجعلما نقوم به خالصا لوجه الله تعالى

maha zein يقول...

ربنا يبارك فيكي ويعزك
موضوع مهم وفعلا لوكنت شاب كنت قمت بيه
بحاول اقوم بيه مع الفتيات

ربنا يجازيكي خير

كلمات من نور يقول...

مها العزيزة

احنا فعلا بنشجع الشباب يعني ياريت تشجعي اخواتك وقرايبك علشان هو فعلا موضوع مينفعش البنات تقوم بيه

ربي يجازيكي خير يارب ويجعله في ميزان حسناتك

فشكووول يقول...

يا صاحبة النور
تحياتى
اشكرك على التعليق
والله يا بنيتى هذه الايام مش عارفين نعمل ايه للاولاد

الدنيا ملخبطه والعيال غلابه والحال اصبح ما يسر عدو ولا حبيب
بنربيهم ونصرف عليهم ومش عارفين ايه النتيجه فى الاخر ... كل شيئ اصبح بدون امل والمستقبل غامض بالنسبه لاولادنا
ربنا بقى هو الهادى ... وعلى رأى المثل ( العيال هما اللى بيربونا مش احنا اللى بنربيهم)
تحياتى يا صاحبة النور

فشكووول يقول...

يا صاحبة النور
مرة ثانيه تحياتى
طبعا انا اهلاوى واهلاوى جدا بس مش زعلان عشان الاهلى خرج من بطولة الكونفدراليه خلى العيال يريحوا نفسهم السنه دى وبالمره فلوس النادى اللى كانت حتتصرف مكافأت تتوفر عشان كتر الفوز بالبطولات بيزيد المكافأت والعيال اللعيبه جيوبهم تتملى والبلد تخسر فلوس كتير.. آهى تبريرات وخلاص
تحياتى