الثلاثاء، 27 يناير، 2009

مناهجنا الإسلامية والبطش المزعوم






بسم الله الرحمن الرحيم

مناهجنا الإسلامية والبطش المزعوم


الأخوة والأخوات


الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه و الصلاة والسلام على سيد الأنام.[/size]




أعوذ بالله من الشيطان الرجيم : أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِنَ الْكِتَابِ يَشْتَرُونَ الضَّلَالَةَ وَيُرِيدُونَ أَنْ تَضِلُّوا السَّبِيلَ (44) وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِأَعْدَائِكُمْ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَلِيًّا وَكَفَىٰ بِاللَّهِ نَصِيرًا (45)النساء




كثر الجدال هنا وهناك في الجرائد والمجلات العلمانية تدعو لمحو افتتاح الخطب بالبسملة و التغاضي عن آيات القرآن الكريم التي تتحدث عن شر البشر (المغضوب عليهم والضآلين ) ، سبحان الله من سيقوم بهذا الفعل : هل سنمحو تلك الآيات أم نغطيها بحبر أسود أم نحذفها حذفا من القرآن الكريم ، هل أتى الزمان الذى سنرى فيه القرآن ، الذي سيحفظه الله كما قال دوما ، غير كامل بسبب إفك مقولة التسامح الديني؟

يقول تعالى في كتابه :( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ ۖ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۚ ذَٰلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا (59):النساء



إن كنتم يا رجال أمتي ضعافا أمام أمريكا بسبب سيطرة عالمية أقوى منكم ، فعلينا أن نتمسك بكتاب الله وسنة رسوله و علينا نحن النساء بتعليم أبناؤنا الصغار ما تعلمناه في صغرنا أن اليهود هم من احتلوا فلسطين ، أن اليهود أذوا الرسول و المسلمين ، أن اليهود هم من يقتلون الأبرياء المسلمين الآن في كل مكان ، ياله من تسامح ديني أن توافق أمريكا على أفعال اليهود النكراء وتطالبنا نحن بالتسامح الديني ، نحن أهل التسامح الديني ويشهد علينا الله ورسوله منذ بدء الإسلام ، فنرى الرسول الكريم يقول لأهل مكه بعد الفتح


اذهبوا فأنتم الطلقاء ، هل ترون كرم أخلاق المسلمين ومن بعد الرسول جاء خلفاء و صحابة فتحوا البلاد بمنتهى التسامح الديني ، كتب التاريخ الإسلامي تروي لنا و تسرد على أسماعنا قصص تجعلنا نبكي و نقول ليتنا كنا معهم هناك ولا نرى أيام يمتهنون فيها ديننا الحنيف بأبشع صور

أقرأوا لإبناؤكم هذه الكتب واحتفظوا بها فمن يدري قد تمتد يد التسامح الديني إلي كتب التراث و تراجم خير البشر وصحابته والتابعون لهم


لقد قال لي ابني عند استشهاد الشيخ ياسين ،


ولم يكن أكمل الخامسة بعد : أمي الشيخ ياسين قتلوه اليهود بعد صلاة الفجر


قلت له لم يقتل يا بنى بل استشهد، فسألني


إذن سيذهب الجنة و من قتله سيذهب إلي النار ، قلت له نعم بني و يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ، و أخذت أسرد عليه تاريخ اليهود بصورة مبسطة و قلت له أن الله يأمرنا بالعمل الصالح وينهانا عن العمل السيء حتى نذهب الجنة كما قال تعالى




( وَمَنْ يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَٰئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلَا يُظْلَمُونَ نَقِيرًا )(124) النساء


، فقال لي وعندها سنرى الشيخ ياسين ، قلت له والدموع تملؤ عيوني : من يدري يا حبيبي هل سنكون معهم وهل سنجرؤ على النظر إلي رسولنا الكريم وصحابته والشيخ ياسين بعد كل ما اقترفناه من تخاذل و جبن .... وعى الطفل بصورة بسيطة أننا في الجنة بصالح الأعمال و أن الخاسئين في النار ، هكذا نتعلم اخوتي في الله أن نعد جيل جديد و إن محوا التاريخ و السيرة فقلوبنا تشربتهم منذ الصغر وعقولنا كم استوعبت من مواقف لصلاح الدين ولقطز ووو ، كتب الدين أصبح يعلوها التراب كما يعلو التراب عقولنا ، امسحوا التراب عن الكتب والعقول ، علموا الأبناء و دعوا الظالمين في إفكهم يعمهون فالطريق إلى الله و جنته هو سبيلنا .




لقد قرأت مقال لمفتشين بوزارة التربية والتعليم يطالبوا بضرورة حذف النصوص القرآنية من كتب اللغة العربية فما ذنب الأولاد النصارى بحفظ هذه الآيات؟؟؟ كما تطاول آخر مطالبا بمحو كلمة الحروب الصليبية لما فيها من ضرر ودعوة للفتن والكره لأخوتنا المسيحيين ....نسى هؤلاء وهم مع الأسف مسلمين من بنو جلدتنا ، وقوف بوش منذ عدة سنوات يعلنها حربا صليبية جديدة
نسوا هؤلاء أن فتحنا للبلاد لم يكن بحد السيف والقتل والتشريد بل فتوحات إسلامية جعلة أمتنا من الصين إلى المحيط الأطلنطي..نسوا بأن حملاتهم كانت تحرق اليابس وتقتل وتشرد


أما ديننا فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم وخلفاؤه من بعدوا يأمروا الجنود بألا يقتلوا طفلا أو شيخا أو امرأة ولا يقطعوا زرعا ولا شجرا

اخوتي في الله .... لزاما علينا تثقيف الأبناء ليس بالتكنولوجيا و اللغات والعلوم فقط بل قبل كل هذا القرآن والسنة و تاريخ إسلامي لن ينمحي أبدا ، علموهم كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بالإيمان و اليقين و الدين الحق ، ابعدوهم عن لغو الغناء و ضلال القنوات الفضائية و قربوهم معكم إلى الله القدير ، الذي سينصرنا و يثبت أقدامنا فتكون لنا الغلبة إن شاء القدير الرحمن .
أقول قولي هذا و أستغفر الله لي ولكم . ألا هل بلغت ؟ اللهم اشهد
ساهم في نشر الموضوع و لك جزيل الشكر!



Digg Technorati del.icio.us Stumbleupon Reddit Facebook Twitter

احصل على هذه الإضافة

هناك 9 تعليقات:

عاشقة الزمن الجميل يقول...

السلام عليكم

مرحبا بالجميلة ماما نور وموضوعاتها الطيبة الممتعة

بصي بقى انتي حرقتي دمي

ميت ولاد الصرمة دول اللي طالبوا بإلغاء النصوص القرءانية وكمان بلاش نتكلم عن الحروب الزبالة اللي دمرت وشردت وطبعا دبحت وقتلت؟

أمال نتكلم عن ايه؟

وهيبقى تاريخ ازاي؟

هندي لأولادنا معلومات مغلوطة ؟

معلومات ناقصة؟

نطلعهم بهايم يعني ومتخاذلين ومتخلفين؟

مش التاريخ يعني بنحكي عن الماضي بكل ماحدث فيه؟

والنصوص القرءانية واجعة قلوبهم في ايه بقى؟

ولو كانوا بينادوا بالتسامح الديني مايسيبوا القرءان والعيال تحفظه هما يعني هيصلوا بيه؟

لعلمك بقى فيه نصارى محترمين بيشغلوا القرءان في بيوتهم ومحتفظين بنسخه من القرءان الكريم وبيقروا فيها

مفيد فوزي إعلامي نصراني بيتكلم أحيانا مستشهدا بآيات من القرءان ومثله جورج قرداحي

عادي يعني

انما البقر اللي بينادوا ويقولوا دول مكانهم المفروض يكون مزبلة التاريخ

ناس متخلفين فكريا فعلا

خالص مودتي لكي اختي الفاضلة

و..تــحــيــاتــي

بنوتة يقول...

السلام عليكم
بالفعل هم يريدوا محو الهوية والشخصية الاسلامية
ولكن"يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون"
وحسبنا الله ونعم الوكيل
الله أتصر المسلمين وأعز الاسلام
تحياتى لكى

د.خالدأمين يقول...

الحق ليس علي من يقول ويتفوه


فالكلاب تعوي طوال الليل والنها

لكنها لاتجريولاتعض الا من خاف منها


الحق علي من يستمع ويطيع

(المهاجر الى الله) يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
اول زيارة لى لاجمل مدونة دخلتها .. تقبلى مرورى.
ابدأ كلامى بآية قرىنية تقول:
(وكلمة الله هى العليا ولو كره الكافرون)
انظرى اختى فى الله .. تاملى .انه مهما كثرت الابتلاءات والفتن ففى النهاية باذن الله سينصر الله دينه.
وهؤلاء العلمانيين .. هم فى الواقع منافقين ,افآقين ، زنادقة ، ضآلين مضلين ..
لكى ان تسميهم كما شئتى وخطورت هؤلاء انهم من ابناء جلدتنا ويتكلمون لغتنا ويفهمون ثقافتنا . ولكنهم باعوا انفسهم للشيطان واشتروا بآيات الله ثمنا قليلا
ومثل تلك الدعوات التى تصدر بين الحين والاخر ..فليس من المفرض ان تاخذ منا قدرأ من الاهتمام اصلا (فانما هى قافلة تسير وكلاب تنبح) والكلب عندما ينح شخصا ما اقصى ما يتمناه ان هذ الشخص يعبره ويلتفت له.
انهم يا اختى الكريمة يعتبرون انفسهم مصلحين فى الارض
( الا انهم هم المفسدون ولكن لا يعلمون).
وفعلا والله معكى حق ساهم قادتنا الذين هبطو علينا بالبراشوطات فى اذلالنا امام العالم باسره وفى الحاق اشد انواع الهزائم قهرا الا وهى الهزيمة النفسية (غهم جميعا يخافون من ان تضيع كراسيهم )والدهى ان من بينهم من هو مأجور لتدمير الدولة التى يحكمها.ولكن يا اختى الفاضلة ( الخير فى وفى امتى الى ان تقوم الساعة) اعلمى ان فى هذة الامة رجالا ليسوا بجبناء او عملاء ( انهم رجالا صدقوا ما عاهدوا الله عليه) رجالا بمعنى كلمة الرجولة ( ولا اقصد ذكور ) فما اكثر اذكور.. انهم رجالا رحماء فيما بينهم اشداء على الكافرين .. انهم رهبان اليل ، فرسان النهار.
ولكنهم اما عاجزين عن فعل شىء لاسباب خارجة عن ارادتهم ، او منهم من هو مقهور ومحاصر ومحارب فى رزقة وكامل شؤون حياته .
-هذا هو الدور الاساسى والاول للنساء ولهذا خلقوا (بعد عبادة الله طبعا) وتربية النشء هى من عبادة الله
فوالد او الفتاه شديدو التاثر بامهم ولذا يتعلمون منها بسرعة ( وصدقينى يا اختى الفاضلة ) ان دور النساء ليس فى هذه المرحلة فحسب _بل على مر العصور والاجيال_لهو اهم واعظم من دور الرجال
(وليت بناتنا تعلم هذا وتعيه جيدا).
-خيرا فعلتى مع ولدك ايتها الام المخلصة لربها : ان دراسة التاريخ الحقيقى لهذه الامة يعد السبب الثانى _بعد الايمان بالله والاستعانة به_ فى تقدم هذه الامة ونصرتها على اعدآئها باذن الله.
سامحينى ان كنت قد اطلت :
بارك الله فيكى وفى كل نساء الامه وطهرهم وعفهم واسكنهم فسيح جناته ، وبارك لك فى ولدك (وان شاء الله تريه عما قريبا قائدا مغوارا يتتلمذ فى مدرسة خالد بن الوليد ، ويقهر اليهود قهرا) وما هذا على الله بعسير.
تقبلى فائق احترامى ، واسمحى لى ان اضيف المدونة الى النفضلة.
اخيكى فى الله / طارق سليم

كلمات من نور يقول...

عاشقة الزمن الجميل

أعجبني ردك و تعصبك لله عز وجل ودينه

كثير منا كذلك ولكن مع الأسف نحن جميعا سنسأل يوم القيامة عن سبب تخاذلنا وتنطعنا...اغلبنا دلوقتي عايش بـأضعف الإيمان وهو القلب وخسارة بجد خسارة إن صوتنا اتخرس إلا من رحم ربي

وحسبي الله ونعم الوكيل في الظلم والقهر

كلمات من نور يقول...

بنوتة

بارك الله فيكي وفي كلامك

نعم علينا الثقة بالله عزوجل والتوكل عليه ولكن مع الأخذ بالأسباب

ليتنا جميعا نكون هكذا متوكلين على الله و آخذين بأسباب

لقد نصر الله المسلمين حينما كانوا ضعاف في غزوة بدر ..كانوا ضعافا ولكن واثقين في نصر الله القدير

أما حينما كانوا كثرة وغرتهم كثرتهم ونسوا الله في حنين فماذا حدث لهم؟؟؟؟

شكرا لك يا بنوتة لمرورك الكريم وسامحوني جميعا على تأخري في الرد

كلمات من نور يقول...

دكتور خالد امين

نعم الكلاب تعوي والقافلة تسير ولكن كلاب هذا الزمان تحولت لذئاب و مع الأسف الذئاب لديها طباع شرسة تعشق الافتراس وطالما الجسد واهن و أصبح كغثاء السيل

فعليه يسهل انتهاكه من قبل الذئاب

ولا حول ولا قوة إلا بالله

ربي يرزقنا قوة الإيمان من جديد

كلمات من نور يقول...

أخي طارق سليم

ردك أثلج صدري و يقيني في الله دوما والحمدلله فوق أي شيء

أعلم أن الله مع الحق ومع الصابرين والصابرات و أتمنى من الله أن أرى في ابنائنا شعلة غيمانية تقودنا لزمن إسلامي زاه وجديد يرضى الله عنا فيه ويدخلنا و إياهم جناته

بارك الله فيكي أخي ووفقنا جميعا لما يحب ويرضى

Sonnet يقول...

موفقة دوما يا أختي